فنون

باحثة تحصل على الدكتوراه حول “سردية الشعر عند الشاعرعبد العزيز جويدة.. تحليل ونقد”

كتب – علاء حمدي

حصلت الباحثة أسماء عبد الحكيم راتب عبد الحفيظ، المدرس المساعد بقسم الأدب والنقد بكلية البنات الإسلامية بأسيوط رسالة دكتوراه، على رسالة الدكتوراه تحت عنوان “سردية الشعر عند الشاعرعبد العزيز جويدة.. تحليل ونقد”، تحت إشراف الدكتور عمر عبد المعبود عبد الرحمن، مشرفًا أساسيًا، والدكتورة صباح على محمد أستاذ الأدب والنقد المساعد بكلية البنات الإسلامية بأسيوط، مشرفًا مشاركًا، وناقش الرسالة الدكتور رمضان حسانين جاد المولى، أستاذ الأدب والنقد بالكلية، والدكتور علاء أحمد السيد عبد الرحيم أستاذ الأدب والنقد بكلية اللغة العربية.


الشاعر عبد العزيز جويدة من مواليد محافظة البحيرة ولد فى 1 يناير 1961م، حصل على بكالوريوس الزراعة من جامعة الإسكندرية فى عام 1983، ويعتبر الشاعر عبد العزيز جويدة من الشعراء الذين لهم أسلوب خاص فى إبداعه الشعرى ويتميز بمفرداته شديدة الخصوصية له تعاون فنى مع الفنان عازف العود الرائع نصير شمة – فى كثير من القصائد التى لاقت نجاحاً ملحوظاً وأيضاً. ترجمت جميع دواوينه إلى اللغة الإنجليزية.


وأصدر الشاعر عبد العزيز جويدة ديوانه الأول بعنوان “لا تعشقينى” عام 1992م، كما صدر له بعد ذلك العديد من الدواوين الشعرية منها “ضيعت عمرى فى الرحيل، وكاد العشق يقتلنى، وحيث تكونين قلبى يكون، أنت المفاجأة الأخيرة، ليس كل النساء سواء، العشق بلد من بلاد الله، على وعد بأن لا نلتقى أبداً، محمد الدرة،من النيل إلى الفرات يا قلبى لا تحزن، ولست بآخر الشهداء يا قلبى، قصائدى فى الحب (الأعمال الشعرية العاطفية)، مسافرة بلا أشياء، كان البكاء قصائدى للناس”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى