فنون

« بطرس دانيال» يزور« شريف الدسوقي» ويهديه مصحفاً

 

كتبت _ مروة حسن

زار الأب “بطرس دانيال” رئيس المركز الكاثوليكي للسينما الفنان” شريف الدسوقي“، أثناء تواجده للعلاج بالمستشفي عقب خضوعه لعملية بتر في ساقه.

ونشر” بطرس دانيال” صور الزيارة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» وصحوبة بتعليق قال فيه:«سلامة الفنان شريف الدسوقي قام المركز الكاثوليكي برفقة الفنانة نهال عنبر المليئة بالمشاعر الإنسانية والاهتمام بالجميع والوقوف معهم في محنتهم، بزيارة للفنان شريف الدسوقي بالمستشفى»

وأضاف”دنيال“:« وخلال الزيارة أعرب الدسوقي عن إمتنانه وشكره للرئيس عبد الفتاح السيسي لاهتمامه بحالته الصحية وصرف معاش استثنائي له، كما وجّه الشكر لوزيرة الصحة د. هالة زايد ولجميع الأطباء لما لمسه منهم من اهتمام، كذلك أصدقاءه من الوسط الفني الذين سألوا عنه الفترة الماضية».

وأختتم “بطرس” قائلاً «مؤكداً أنه يثق في الآية التي تقول: “إن كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله”، وطمأن جمهوره ومحبيه عن حالته الصحية، فهو بروحه المعنوية المرتفعة سيتجاوز هذه المحنة. وتم إهدائه القرآن الكريم بداخل علبة مُطَعّمة بالصدف، داعين الله بأن يخرج سريعاً ليعاود نشاطه الفني، ويُمتّع جمهوره بفنه الراقي».

وأهدي رئيس المركز الكاثوليكي للسينماء مصحفاً تعبيراً منه عن تمنيه له بالشفاء، ورافق الأب “بطرس دانيال” الفنانة” نهال عنبر” المسئولة عن الملف الطبي في نقابة المهن التمثيلية للاطمئنان عليه وأهدته بوكيه من الورود.

ونشرت” نهال عنبر “الصور عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” قائلة: “ألف حمد لله على سلامة الفنان شريف دسوقي، تمت العملية بنجاح، ونسأل الله يتمم شفاه على خير ويرجع بيته بالسلامة ولشغله ولفنه ويرجع الضحكة الحلوة على الشاشة من تاني، اللهم آمين يارب العالمين.

ونشر الفنان” حسن أبو الروس“، أول رسالة صوتية للفنان شريف دسوقى وذلك بعد خضوعه لعملية بتر لقدمه، بعد تدهور حالته الصحية متأثرًا بمرض السكري.

وعلق “أبو الروس: «رسالة شريف الدسوقي ليكم وللسيد رئيس الجمهورية.. يا جماعه دي رسالة شريف الدسوقي على الجروب بتاع العصابة.. للناس كلها اللي بتحبه وسألت عليه، للسيد رئيس الجمهورية اللي فعلاً بشكره من قلبي على اهتمامه بيه، والله خطاب جميل من إنسان جميل».

وبدأ “شريف الدسوقي” التسجيل بآية قرآنية: «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُون»، وتابع حديثه: «بشكر كل واحد قالي كلمة أو بعتلي رسالة، كل الشكر للشعب المصري فرد فرد آنسة آنسة مدام مدام».

وكان الرئيس” عبدالفتاح السيسي” قام بتوجيه الشركة المُتحدة إلى ضرورة التدخل لتحمل مصاريف علاجه، خصوصًا أن الفنان ليس عضوًا بنقابة المهن التمثيلية، وذلك بعد متابعة الرئيس شخصيًا للحالة الصحية لـ«دسوقي».

ويذكر أن “شريف دسوقي” من مواليد محافظة الإسكندرية وظهر حبه للمسرح منذ الصغر، حيث كان والده مديرًا لمسرح إسماعيل ياسين منذ 1952، وكان دسوقي يعيش مع والده في منزل بني للأسرة خلف خشبة المسرح، ورغم عمل والده في المسرح إلا أنه رفض دخوله عالم الفن وقام بضربه في أول ظهور له على خشبة المسرح.

وعمل في كل مهن المسرح تقريباً كفني صوت وفني خشبة مسرح، لكن عندما هُدم مسرح إسماعيل ياسين وغالبية مسارح الإسكندرية الصيفية وبُنيت مكانها مباني، ترك العمل في مهن المسرح واتجه للعمل بقصور الثقافة والفرق المستقلة منذ 1990.


وبسبب معرفة “شريف دسوقى” بكوادر التمثيل تبنّاه فنيًا أساتذة التمثيل بأكاديمية الفنون وجامعة الإسكندرية، وألحقوه بالعديد من ورش التمثيل والمسابقات الفنية، وسافر بعدها إلى عدة بلاد لحضور ورش ودورات تمثيلية

و”شريف دسوقى” فنان وكوميديان إستثنائى فى أسلوبه وأدائه، وهذا ما لفت نظر المخرجة كاملة أبو ذكرى بعد أن شاهدته فى فيلم “ليل خارجى”، حيث قدم دور سائق التاكسى بأداء رائع، فقامت بمطالبة الشركة المنتجة لمسلسل بـ100 وش، بأن يكون من ضمن فريق عمل المسلسل، فى دور “سباعى” كأول ظهور درامى كبير له بعد مشاركته فى مسلسل زى الورد عام 2012، ومسلسل لمس أكتاف عام 2019 من خلال أدوار ثانوية.


من خلال دور سباعى أو “سبعبع” فى مسلسل بـ100 وش أصبح دورا واحدا قادرا على شهرة ونجاح فنان، رغم أن الفنان” شريف دسوقي” بدأ مشواره الفني منذ وقت طويل إلا أنه لم يحالفه الحظ بتحقيق الشهرة إلا بعد هذه الشخصية المميزة، والتي حققت صدأ كبير، وأصبح الجميع يناديه باسم الشخصية، ومثلما رسم البسمة على وجوه المشاهدين في كل مشهد له بالمسلسل، أحزن الجميع بمشهد واحد في الحقيقة.


وبعد نجاحه في المسلسل، شارك في بطولة فيلم “وقفة رجالة”، وهو الفيلم الذى أوضح خلال لقاء له أنه تعرض لوعكة صحية شديدة ألمت به، ودخل على إثرها المستشفى، أثناء تصوير أحد مشاهده في نهاية شهر نوفمبر الماضي، لافتًا إلى حذف هذا المشهد من نسخة الفيلم المعروضة في السينمات حالياً.


قام الفنان” شريف دسوقي” بكتابة وإخراج عدد من العروض المسرحية منها مسرحية بعنوان “ليس إلا”، وكانت بدايته فى السينما من خلال فيلم “العنف والسخرية”، كما قدم عدد من الأفلام القصيرة منها “حار جاف صيفا، هذه ليلتى”.

وكانت آخر مشاركاته فى الدراما التليفزيونية من خلال ظهوره كضيف شرف فى مسلسل “نجيب زاهى زركش” الذى عرض فى رمضان المنقضى، وهو من بطولة يحيى الفخرانى، وأنوشكا، وشيرين، ورنا رئيس، ونهى عابدين، وكريم عفيفى، وإسلام إبراهيم، تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج شادى الفخرانى وإنتاج سينرجى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى