متابعاتمنوعات

” بناء الإنسان ومسارات التنمية ” بنيل زفتى

متابعة – علاء حمدي

عقد مركز النيل للإعلام ندوة إعلامية بعنوان : بناء الإنسان ومسارات التنمية أستهدفت رفع الوعى لدى المواطنين بمدى إرتباط التنمية ببناء الإنسان.

تحدث فى اللقاء الدكتور أحمد حسين – أستاذ الإعلام بجامعة المنصورة عن كيف تبني نفسك وذلك ببناء النفس روحيّاً ( الابتعاد عن أوقات الفراغ – التحلي بالصفات الكريمة والأخلاق الحميدة ) – بناء النفس جسديّاً (ممارسة الرياضة – تنظيم مواعيد الأكل – راحة الجسد ).
• بناء النفس عقليّاً (المؤهّل العلمي – الثقافة – مخالطة أصحاب العلم ).

وأضاف أن المؤسسات المعنية أيضا بتنمية الهوية وبناء الانسان هى :
الأسرة : هي المحضن الوحيد للتدين عندما تفسد كل المحاضن الاجتماعية.

المدرسة : بما تمتلكه من عناصر( معلم كفء ومناهج جيدة ، وأنشطة متميزة).

دور العبادة (المساجد والكنائس) : إعطاء الأوقاف والأزهر والكنيسة الفرصة الكاملة لتنوير الشباب مع ضرورة وسرعة تغيير الخطاب الدينى ونبذ العنف.
الثقافة والمثقفين: نحتاج أيضاً لعودة دور قصور الثقافة ومراكز الشباب …بإصلاح المؤسسات الثقافية المعنية بالنشر والإبداع.

الأندية ومراكز الشباب الإعلام ووسائل الإعلام القديم والجديد : تفعيل دور مراكز الشباب وإعادة هيكلتها من الناحية الفكرية.

وأشار فى حديثه إلى أن القيادة السياسية لها دورها في بناء الإنسان وبناء الهوية.

وأوضح أيضا مسارات التنمية بكافة أشكالة المختلفة سواء كانت :
ـ التنمية الذاتية أو الروحية ـ التنمية الدينية والتحصين الفكري والديني – التنمية التعليمية والثقافية – التنمية الاقتصادية ـ التنمية الزراعية – التنمية الصناعية ـ التنمية الاجتماعية
ـ التنمية البيئية ـ التنمية الصحية – التنمية السياسية ـ التنمية الأخلاقية – التنمية العمرانية ـ تنمية ثقافة المشاركة.

* وفى نهاية اللقاء أكد دكتور أحمد حسين على أنه لن تتحقق أى تنمية إذ لم يكن ورائها بناء إنساني جيد ومعد ومؤهل وبناء عقل الانسان .

أدار اللقاء هبه يمانى وعبدالله الحصرى تحت إشراف الأستاذ محمد عبده مدير المركز والأستاذة عزة سرور مدير إعلام وسط الدلتا والأستاذ سمير مهنا وكيل الوزارة رئيس الإدارة المركزية لإعلام وسط وشرق الدلتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى