متابعاتمقال

“تجويد الإعلام وضرره المجتمعي”

 

متابعة _ جمعه جلال
بقلم _عمرو النعماني

صرح الإعلامي تامر أمين بتصريحات غريبة في وقت لا يحتمل مثل تلك التصريحات العنتريه معتمدا على أنه يدعم الرئيس السيسي في مشكلة الزيادة السكانية وأضرارها على الفرد والمجتمع.

والحقيقة أن تامر أمين بهذه التصريحات لم يساند الرئيس كما صور له خياله بالعكس الرجل كشف عورة الدولة سواء في عهد الراحل الرئيس مبارك او الحالي الرئيس السيسي لأن بقوله ان الصعيد يسرح ابنائه كي يقتات منهم ولا يهتم بتعليمهم فهو يكشف مدى الجهل والفقر والبطالة التي يتمتع بها الصعيد والريف وهذا ليس عيباً في أهل الصعيد بل العيب فيمن تركهم عرضه لهذا الثالوث المدمر لأي مجتمع وهو الجهل والفقر والبطالة على حسب تصريح تامر أمين أبن ماسبيرو أن صحت روايته ولا أظنها صحيحة لأن هناك إهتمام من الدولة بالصعيد في عهد الرئيس السيسي وهذا مرأي للجميع ، وهذا التصريح الغير منضبط إعلاميا يضع تامر تحت المساءلة الإعلامية لانه لم يحافظ على ميثاق الشرف الاعلامي والاخلاقي الذي تربينا عليه.

ثانيا من يقول أن تامر أمين تنمر على الصعيد ويجب محاسبته لارتكابه هذا الجرم أقول له تامر أمين بريء من تهمة التنمر ولكنه يقع تحت طائله القانون بتهمة تكدير السلم والامن العام والذي يجب على النائب العام استدعاؤه والتحقيق معه بشأنها حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه التعدي على أي مصري شريف .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى