فنون

تعرف على فيلم إفتتاح مهرجان القاهرة السينمائى والنجم العالمى المكرم بجائزة فاتن حمامة

تنطلق فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى الدولى فى دورته الـ40 برئاسة المنتج محمد حفظى يوم الثلاثاء المقبل بحفل افتتاح ضخم داخل دار الأوبرا المصرية بحضور العديد من نجوم الفن وصناع الأفلام المشاركة فى المهرجان، ومن المقرر عرض فيلم “كتاب أخضر” فى حفل الافتتاح بعد تكريم الفنانين الذين وقع الاختيار عليهم فى هذه الدورة.

فيلم “كتاب أخضر” هو فيلم أمريكى من إخراج بيتر فاريلى وسيناريو وحوار كل من بريان كوري، بيتر فاريلي، نيك فاليلونجا، وبطولة فيجو مورتينسين، ماهرشالا علي، ليندا كارديليني، دون ستارك، وتصل مدة عرضه إلى ساعتين و20 دقيقة.

كما أعلن مهرجان القاهرة السينمائى الدولى عن تكريم المخرج والكاتب والرسام البريطانى بيتر جرينواى، ومنحه جائزة فاتن حمامة التقديرية، وذلك خلال حفل افتتاح الدورة الـ 40 للمهرجان، التى تقام فى الفترة من 20 حتى 29 نوفمبر الحالي .

وجدير بالذكر أن دورة هذا العام من المهرجان الدولى تشهد مشاركة عربية وخليجية متميزة من خلال أعمال فنية قيمة ، ولذا شهدت حجوزات الطيران من منطقة الخليج اقبالا كبيرا ، ولا تزال هناك فرصا سانحة للحضور ومتابعة الفعاليات الهامة التي ستمتد على مدار 10 أيام بالقاهرة ، من خلال حجز تذاكر طيران عبر أحدى الشركات الرائدة في هذا المجال والتي ستقدم لكم عروضا متميزة دائما مثل شركة ترافلستارت العالمية .                 

ويأتى تكريم جرينواى تقديرًا لمسيرته السينمائية والفنية العالمية المضيئة والبارزة، إضافة إلى مكانته المرموقة كأحد أبرز المخرجين العالميين، كما يقوم جرينواى بإلقاء درس فى السينما “ماستر كلاس” لنقل تجربته للحضور من دارسى السينما ومحبيها فى القاهرة.

وقال المنتج والسيناريست محمد حفظى، رئيس المهرجان، إن بيتر جرينواى أحد المخرجين والمؤلفين المتميزين فى السينما البريطانية والأوربية، الذين قدموا مجموعة من الأعمال السينمائية المهمة والملهمة، حيث استطاع أن يرسم عبر الكاميرا نماذج من البشر ويرصد حياتهم ما بين آلام وأحلام، ويأتى منحه جائزة فاتن حمامة التقديرية تتويجا لمسيرته المتوجة بمجموعة من الجوائز العالمية الكبرى منها جائزة بافتا.

ولد بيتر جرينواى فى ويلز وتلقى تعليمه فى لندن ويعيش فى الوقت الحالى فى أمستردام. تدرب كرسام لمدة أربع سنوات، وبدأ فى العمل على أفلامه الخاصة فى عام 1966، واستمر فى صناعة السينما بطرق غاية فى التنوع كما أصقل فنه فى الرسم وعرضت أعماله فى متحف فورتونى فى البندقية وجاليرى خوان ميرو فى برشلونة واللوفر بباريس والحديقة العسكرية التذكارية بنيويورك، ومتحف متحف بويجمانز فان بيونينغنفى روتردام – هولندا، ومتحف ريكزميوزيام فى أمستردام وهوفبرغ فى فيينا، وبريرا فى ميلانو ، وكثيرا ما ترشح أعماله لجوائز من المهرجانات السينمائية مثل كان وفينيسا وبرلين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى