تقريرفنون

تعرف علي أبرز سمات “فتاة السيرك” الفنانة” نعيمة عاكف ” في ذكري وفاتها

تقرير :مها علي

تحل اليوم 23 من شهر إبريل ذكري رحيل الفنانة “نعيمة عاكف“،ونستعرض في تلك السطور جزء مختصر عن حياتها القصيرة في العمر ولكنها كانت مفعمة بحب الحياة والفن وأسعدت الملايين من الجمهور .

 

ولدت الراحلة” نعيمة عاكف” في مدينة طنطا بمحافظة الغربية في 7 أكتوبر عام 1929، وقضت جزء كبير من حياتها في السيرك الذي تمتلكه عائلتها، حتى أنها أصبحت وهي في الرابعة من عمرها البطلة الأولى لفريق السيرك ، وظلت تعمل في السيرك حتى بلغت الرابعة عشر، ثم تزوج والدها من اخري غير والدتها فتركت والدتها السيرك بصحبة اولادها وأقامت في شقة متواضعة بشارع محمد علي ، ثم إنتقلت ” نعيمة عاكف “إلى ملهي الكيت كات الذي كان يتردد عليه معظم مخرجي السينما، فأخذها المخرج أحمد كامل مرسي وقدمها كراقصة في فيلم ست البيت ، ثم اختارها المخرج حسين فوزي لتشارك في بطولة فيلمه العيش والملح وبعده تعاقد معها على إحتكار بطولتها في الأفلام التي يخرجها لحساب نحاس فيلم وقامت بأول بطولة سينمائية لها في فيلم “لهاليبو “ورغم فارق السن الكبير بينهما إلا أن المخرج حسين فوزي تزوجها ونقلها من شارع محمد علي إلى فيلا بمصر الجديدة. وتوالت أفلامها ولمع نجمها في السينما من خلال أفلام: بلدي وخفة، بابا عريس، فتاة السيرك، جنة ونار، تمر حنة، ياحلاوة الحب. وبعد عشرة أعوام من الزواج انفصلت نعيمة عن زوجها في هدوء شديد بعد أن أخرج لها 15 فيلماً آخرها فيلم “أحبك ياحسن” ،ثم تزوجت من المحاسب صلاح الدين عبد العليم وأنجبت منه ابنها الوحيد محمد صلاح الدين عبد العليم .

وقدمت” نعيمة عاكف” العديد من الأفلام للسينما المصرية منها :-
آه يا حرامي
لهاليبو
ست البيت
العيش والملح
بلدي وخفة
بابا عريس
1951: فرجت
فتاة السيرك
يا حلاوة الحب
جنة ونار
النمر
مليون جنيه
نور عيوني
عزيزة
أربع بنات وضابط
مدرسة البنات
بحر الغرام
تمر حنة
أحبك يا حسن
خلخال حبيبي
الزوج المتشرد
الحقيبة السوداء
بياعة الجرايد
من أجل حنفي
أمير الدهاء

وحصلت ” نعيمة عاكف “علي لقب أحسن راقصة في العالم من مهرجان الشباب العالمي بموسكو عام 1958 ضمن خمسين دولة شاركت في هذا المهرجان.

شعرت” نعيمة عاكف ” ببعض الألم أثناء عملها في فيلم بياعة الجرايد في سنة 1963 وعند عمل الفحوصات إكتشفت أنها مصابة بداء السرطان وصارعت المرض في الثلاث سنوات الأخيرة من حياتها .


وتوفيت في 23 أبريل 1966 عن عمر 36 سنه بعد رحلة مع مرض سرطان الأمعاء وأنهت مشوار سبعة عشر سنه من الفن والتألق والإبداع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى