فنون

تعرف علي أبرز وأهم أعمال الفنان القدير “ممدوح عبد العليم”

ندي بدر

ولد ممدوح عبد العليم بمركز سنتريس-أشمون، محافظة المنوفيةبأسلوبه الراقي، ومظهره المهندم، وملامحه الغربية، وصوته الحساس، تألق النجم الراحل ممدوح عبد العليم ، بأدائه المتميز، وأدواره التي لم تنحصر فقط في الأدوار الأرستقراطية التي تلاءم هيئته، لكنه يتألق بجلباب “رفيع بيه” الصعيدي، ويقنعك أكثر عندما يتقمص شخصية مناضل الحلمية “علي البدري”

بدأ شغفه بالفن منذ طفولته وكون مع أخوته وأصدقائه فرقة فنية للغناء إسمها “الكتاكيت”، ثم التحق بالفرقة القومية للفنون الشعبية ومن هنا دخل مجال التمثيل قدمه المخرج نور الدمرداش وهو طفل صغير في العاشرة من عمره ليلعب دور نجل الفنانة كريمة مختار في مسلسل “الجنة العذراء”، وصرح في أحد حواراته أن الكثيرين كانوا يعتقدون أنه الإبن الحقيقي نور الدمرداش وكريمة مختار.

كان طالبا متفوقاً وحصل على بكالوريوس إقتصاد وعلوم سياسية، ولكنه عاد إلى شغفه الأول وهو التمثيل، وإحترفه منذ مطلع الثمانينيات، وعاد مرة أخرى مع الفنانة كريمة مختار في مسلسل “أصيلة”، وبعدها قدم فيلم “العذراء والشعر الأبيض” مع محمود عبد العزيز ونبيلة عبيد، وحصل على جائزة عن الفيلم، ليلفت بعدها أنظار المخرجين وتوالت أعماله الفنية وشارك في مسلسل “صيام صيام” والسهرة التلفزيونية “الأم المثالية”.

في العام نفسه شارك في أول أعماله السينمائية وهو “قهوة المواردي” مع الفنان فريد شوقي ويوسف شعبان ونبيلة عبيد وفاروق الفيشاوي ومن إخراج هشام أبو النصر وحصل على جائزة أفضل وجه جديد عن دوره فيه

عام 1982 شارك في مسلسل “أصابع الزمن” ومسلسل “ليلة القبض على فاطمة”.

عام 1983 شارك في مسلسل “الحب في الخريف” وفيلم “العذراء والشعر الأبيض” الذي حصل على جائزة أفضل ممثل دور ثاني من مهرجان الإسكندرية السينمائي عن دوره فيه

عام 1984 شارك في مسلسل “دعمة حب”، مسلسل “أخو البنات” كما قام بأول بطولة مطلقة له في فيلم “الخادمة” مع الفنانة نادية الجندي من إخراج أشرف فهمي والذي نال جائزة أفضل ممثل عن دوره فيه من مهرجان الإسكندرية السينمائي.

عام 1988 شارك في جميع أجزاء السلسلة الناجحة “ليالي الحلمية” إعتباراً من الجزء الثاني، بدور “علي سليم البدري”، والذي يعتبر أحد أهم محطات حياته الفنية

وحتى نهاية الثمانينات شارك في فيلم “حقد إمرأة”، فيلم “الملائكة لا تسكن الأرض”، فيلم “صائد الأحلام”، فيلم “بطل من ورق”، فيلم “المتمرد”، فيلم “شباب في الجحيم “، فيلم “باب شرق” وفيلم “كتيبة الإعدام”.

في فترة التسعينات قدم الكثير من الأعمال وهي: فيلم “سوبر ماركت”، فيلم “سمع هس”، فيلم “المشاغبات والكابتن”، مسلسل “في قلب الليل”، فيلم “الحب المر”، فيلم “الحب في طابا”، فيلم “الشجعان”، التمثيلية التلفزيونية “الإختيار”، مسرحية “لا بلاش كدة”، مسلسل “شارع المواردي”، فيلم “ليلة القتل”، فيلم “الرايا حمرا”، مسلسل “حكايات مجنونة”، مسلسل “خالتي صفية والدير”، فيلم “رومانتيكا” والذي حصل على جائزة أفضل ممثل عن دوره فيه من مهرجان الإسكندرية السينمائي، مسلسل “الشراقي”، مسلسل “رجال تحت الشمس”، مسلسل “جمهورية زفتي” ومسلسل “الضوء الشارد” الذي يعتبر دوره فيه، شخصية “رفيع بيه العزايزي” من أهم أدواره في الدراما التلفزيونية

ورغم تميزه السينمائي لكن ممدوح عبد العليم كان بطل تلفزيوني بنجاح ساحق لا يستطيع أحد أن ينساه حيث رحل ممدوح عبد العليم رحمة الله عليه توفى فى 5 يناير 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى