غير مصنف

تفاصيل مثيرة لمذبحة جرجا

أحمد سيد قناوى. ... عندما مات زوجها دبت الخلافات بين زوجته وأهله ولم تستطع أن تعيش في غربتها بمدينة السويس فقررت أن تعود إلى قريتها بمركز جرجا بمحافظة سوهاج، هي وطفلتها التي تبلغ 7 سنوات. وعندما عادت قررت أن تفتتح محل بقالة في قريتها تعيش منه هي وبنتها، وبدأت احدى جاراتها تتردد على المحل لتشتري لوازم البيت، وفي كثير من الأحيان كانت تحصل على ما تحتاجه وتؤجل دفع الثمن، نظرًا لظروفها المادية الصعبة، وعندما تراكمت عليها الديون، دبت بينها وبين صاحبة المحل الخلافات، وبدأت الأخيرة تطالبها بالسداد وترسل طفلتها أكثر من مرة يوميًا تطالبها بإرسال ثمن البضاعة التي أخذتها. وفي احدى المرات ذهبت الطفلة لجارتهم تطالبها بثمن البضاعة ولم تعد إلى والدتها مرة أخرى، وبحثت الأم في كل مكان عن طفلتها بدون جدوى، ولم تشك أبدًا في جارتها لأن كل شكها ذهب نحو أقارب زوجها المتوفى لوجود خلافات عائلية بينهما على حضانة الطفلة. إلا أن الطفلة كانت قد لقيت مصرعها على يد جارتهم، التي كانت تستدين منهم البضاعة والتي كانت تذهب إليها تطالبها بالمبلغ، حيث ألقت بها ببئر الصرف الصحي ، لتتخلص من مطالبات أمها لها برد ثمن ما حصلت عليه من بضاعة. وعندما عاد زوج الجارة القاتلة وعلم بما كان من زوجته وقتلها لطفلة جارتهم الصغيرة، فأصابه الجنون بعد أن علم أن زوجته ورطت نفسها في جريمة قتل ، ونشبت بينه وبين زوجته مشاجرة حامية، قام على إثرها بإطلاق النار على زوجته وطفلتيه، ثم جاء بالساطور وأخذ يضرب به زوجته وطفلتيه، ولاذ بالفرار هاربًا. ونجحت الأجهزة الأمنية في كشف خيوط الجريمة، وتم القبض على الزوج الهارب والمُتهم بقتل زوجته وطفلتيهما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى