أخبار العالم

” توأمة بين جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة ومجلس الأعمال التونسي

 متابعة-رشا حافظ
” سنعلن تفاصيل تحالف إقليمي للقطاع الخاص المصري والليبي والتونسي في ٢٠٢٢”
▪️رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي :
“مصر مفتاح الشرق الإفريقي ودول الكوميسا ونحن جاهزون للتعاون في غرب إفريقيا “
أجريت أمس بالعاصمة التونسية مباحثات مكثفة بين السيد / أنيس الجزيري – رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي والدكتور يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة و الذي يزور تونس بدعوة لحضور مؤتمر ومعرض الصحة والسياحة العلاجية الإفريقي٢٠٢١ والمنظم بالشراكة الاستراتيجية مع الجمعية بحضور ومشاركة من ٢٠ دولة منها ٨ دول افريقية، و قد التقى الطرفان بهدف التباحث الجاد وتنسيق الجهود في العديد من المحاور لخلق أرضية مشتركة وعمق جديد لوجه تعاون محدّث بين المجلس وأعضاءه البالغين أكثر من ٣٥٠ عضوا بين رجال وسيدات ورواد الأعمال المتميزين في القطاع الخاص التونسي في مختلف المجالات، وبين جمعية رجال الأعمال المصريين الافارقة وأعضائها وذلك سوف ينتج عنه توحيد الرؤى والأهداف في العمل الإفريقي المشترك.
وأكد الشرقاوي “إننا نعلم جيداً مدى أهمية التعاون مع الأشقاء التوانسة وأن مجتمع الأعمال التونسي الآن يشهد تغيرات شديدة للأفضل وبات يفكر جيدا في الدخول لعمق القارة الإفريقية وعدم الاعتماد على أسواق الإتحاد الأوروبي التي أفقدت وأضاعت العديد من الفرص العظيمة وأضعفت من تعظيم العائد وقلصت فرص استدامة التقدم والنمو للأفضل، وأن الأسواق الأفريقية وتحديدا غرب ووسط إفريقيا ستكون هي الوجهة الهامة أمام البضائع والاستثمارات التونسية ، واننا كقطاع خاص في مصر لدينا الآن أيضا نهضة تتمثل في أجيال جديدة من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والراغبين في تحقيق أحلامهم في إطار الهدف العام الذي رسمته الدولة والقيادة في مصر باستراتيجية تتخذ القارة الأفريقية فيها محورا هاماً وهدفا لا يمكن الحياد في تحقيقه والبعد عنه”.
بشأن التعاون التونسي المصري مع الجانب الليبي وأشار الشرقاوي إلى أن الجمعية لها ممثل وتواجد في بنغازي وأن المجلس التونسي الإفريقي متواجد بعلاقات طيبة مع القطاع الخاص الليبي في طرابلس وبهذا علينا أن نبدأ في تطبيق منهجية واستراتيجية جديدة في التقارب الثلاثي الذي يمكن أن يخرج في صورة تحالف إقليمي للقطاع الخاص المصري والليبي والتونسي وفي هذا السياق سنقوم بتدشين مؤتمر سنوي للاستثمار والتجارة للقطاع الخاص تستضيفه كل دولة من الدول الثلاث سنويا ويكون ملتقى لطرح مشروعات مدروسة جاهزة بأحجام استثمارات مختلفة وكذا مصاحب له معرض متخصص لمنتجات الثلاثة دول مع دعوة بعض الشركاء الاستراتيجيين من المجتمع الدولي .
ومن جانبه أعرب السيد أنيس الجزيري رئيس المجلس التونسي الإفريقي عن ثقته في جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة والتي عكست شكلا مختلفاً في العامين الماضيين عن أداء منظمات أعمال حديثة جادة في مصر وخرجت بصماتها إلى عمق القارة الإفريقية وباتت هي مصدر الثقة التامة في القوى الناعمة الإفريقية القادمة من مجتمع الأعمال والمال .
واشار الجزيري “إننا سوف نقدم سويا العديد من الأنشطة المشتركة ، ونحن مرحبين ومتفائلين ونعلم أنكم مفتاح تواجدنا في شرق وجنوب إفريقيا وأسواق الكوميسا و الناطقين بالانجليزية ونحن مستعدون تماما لأي تعاون يضمن وصول البضائع المصرية وزيادة الصادرات المصرية في غرب إفريقيا وهي منهجية غابت عنا سنوات وأثرت فينا جميعا وهذا وقت التكامل والتنافس المحسوب والمحكوم للصالح الكامل للبلدين .
وطلب الجزيري من رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة ضرورة إعداد لقاء إفتراضي موسع بين أعضاء المجلس والجمعية من أجل المزيد من التعارف وخلق روح جديدة من الود ، وكذلك أن نبدأ فوراً كشركاء استراتيجيين الإعداد للنسخة الثانية من المؤتمر الإفريقي الدولي للاستثمار والذي سينعقد في تونس مايو ٢٠٢٢ وسط حضور عالمي ومن كل دول القارة الإفريقية ومستويات التمثيل المختلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى