الاخبار

“ثورة 23 يوليو صفحه بارزة من الكفاح في التاريخ الوطني”

قنا

كتبت / رشا محمد انور

 

 

ايام معدودة ويحتفل الشعب المصري العظيم بالملحمه البيضاء ،ثورة 23يوليو الثورة الخالدة المجيدة في التاريخ الوطني،التي ردت اعتبار المصري،حيث لم يعد المصري يهان في بلدة أو يفضل عليه أجنبي،حيث كانت ثورة 23يوليو1952طوق نجاه لتحرير الإنسان المصري ،والعالم العربي لاسترداد الحقوق والكرامة والعدالة الإنسانية،وثوره 23يوليو هي حركه قام بها ضابط شباب في الجيش المصري العظيم،اسموا تنظيمهم،باسم (الضباط الأحرار) للإطاحة بالملك (فاروق)،ومن ثم العهد الملكي،وقاموا بثورة 23يوليو 1952.

 

 

حيث اشتهرت الثورة فيما بعد باسم ثورة 23يوليو.
وأسفرت ذلك الحركة عن طرد الملك فاروق وإنهاء الحكم الملكي ،واعلان الجمهورية،وبعدان استقرت أوضاع الثورة 23من يوليو،تم تشكيل لجنة قيادة الضباط الأحرار وأصبحت تعرف باسم مجلس” قيادة الثورة” وتتكون من 11عضوآ برئاسة اللواء اركان حرب محمد نجيب،وبدات الثورة بعد حرب 1948وضياع فلسطين،وقضيه الأسلحة الفاسدة فظهر تنظيم الضباط الأحرار بقيادة الرئيس الراحل جمال عبدالناصروبعد نجاح الثورة أذيع بيان لخص اسباب الثورة،وفرض الجيش على الملك فاروق التنازل عن العرش.
لولي العهد الأمير أحمد فؤاد ومغادرة البلاد،وتم تشكيل مجلس وصايا علي العرش وكانت الأمور في أيدي مجلس قيادة الثورة وتتكون من13ضابط شكلوا قياده تنظيم الضباط الأحرار،وهم كالتالي.
اللواء محمد نجيب،والبكباشي ،جمال عبد الناصر،وحسين الشافعي، يوسف صديق وعبداللطيف البغدادي ،صلاح سالم،كمال الدين حسين،وعبد الحكيم عامر.،ومحمد انور السادات،عبد المنعم امين ،وجمال حماد،وجمال سالم.

“وإنجازات ثورة 23يوليو1952”

 

 

تأمين قناة السويس،الغاء النظام الملكي وأصبح جمهوري ،اصبحت مصر قطب القوة في العالم العربي،وساندت الدول العربية حتى الاستقلال،اعلان مجانيه التعليم،انشاء مركز البحوث العلمي،انشاء السد العالي 1971،حررت الفلاح ،اصدار قانون الإصلاح الزراعي المصري،اعلان اللواء محمد نجيب اول رئيس للجمهوريه،استراد كرامه الشعب المصري والحرية المفقودة علي يد المستعمر المتعدي،واجبار الملك عن التنازل عن العرش،الدفاع عن حق الصومال في تقرير مصيره،دعت ثورة 23يوليو الي اول مؤتمر لتضامن الشعوب الأفريقية والآسيوية في القاهره عام1958″

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى