الاخبارالتعليم

جامعة الإمارات تشهد أولى الورش التدريبية لمقيّمي الاعتماد في القطاع الصحي

متابعة – علاء حمدي
أطلق المعهد الوطني للتخصصات الصحية التابع لجامعة الإمارات العربية المتحدة، ورشة تدريبية افتراضية بالشراكة مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وذلك لإعداد وتأهيل مُقيّمي الاعتماد لمراكز التدريب وبرامج الإقامة والزمالة الصحية، وبحضور ما يقارب 150 مشارك من الاستشاريين والأطباء والممارسين الصحيين من مختلف الجهات الصحية والتعليمية داخل وخارج الدولة.
وركزت محاور الورشة التدريبية على تعريف الجمهور بالأهداف الاستراتيجية للمعهد الوطني للتخصصات الصحية واستعراض أفضل الممارسات الإقليمية والعالمية في مجال الاعتماد المؤسسي والبرامجي للتخصصات الصحية، والتعرف على أحدث أساليب وآليات تقييم المستشفيات والمراكز الصحية وفق أعلى المعايير العالمية الهادفة لضمان جودة طرح برامج الإقامة والزمالة والشهادات المهنية التخصصية.
وعملت الورشة إلى تعريف المشاركين بالمعايير الوطنية للاعتماد المؤسسي والبرامجي للتخصصات المهنية الصحية المتعمدة من المعهد الوطني للتخصصات الصحية ومعايير وشروط تسجيل مقيمي الاعتماد لدى المعهد وآليات الحصول على عضوية مقيم معتمد لدى المعهد.
هذا وقد شارك في تقديم محاور الدورة التدريبية عدد من أعضاء اللجان العلمية التخصصية الصحية التابعة للمعهد الوطني للتخصصات الصحية. إلى جانب ذلك، فقد أوضح الدكتور محمد الحوقاني – الأمين العام للمعهد الوطني للتخصصات الصحية -: “حرص المعهد على تنظيم دورات التعليم المستمر بشكل دوري ومستمر لتعزيز مهارات الممارسين الصحيين في مجال التقييم والاعتماد، وتشجيعهم على المشاركة لضمان جودة طرح البرامج التخصصية الصحية وتطبيق المعايير الوطنية للاعتماد المؤسسي والبرامجي للارتقاء بالمستشفيات والمراكز الطبية وتعزيز مكانة الدولة الريادية في تقديم أفضل البرامج التدريبية التخصصية في المجال الصحي.
وفي نهاية الورشة، أعلن المعهد الوطني للتخصصات الصحية عن فتح باب التسجيل لعضوية مقيم معتمد من خلال زيارة الصفحة الإلكترونية للمعهد.

جامعة الإمارات تشهد أولى الورش التدريبية لمقيّمي الاعتماد في القطاع الصحي
متابعة – علاء حمدي
أطلق المعهد الوطني للتخصصات الصحية التابع لجامعة الإمارات العربية المتحدة، ورشة تدريبية افتراضية بالشراكة مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وذلك لإعداد وتأهيل مُقيّمي الاعتماد لمراكز التدريب وبرامج الإقامة والزمالة الصحية، وبحضور ما يقارب 150 مشارك من الاستشاريين والأطباء والممارسين الصحيين من مختلف الجهات الصحية والتعليمية داخل وخارج الدولة.
وركزت محاور الورشة التدريبية على تعريف الجمهور بالأهداف الاستراتيجية للمعهد الوطني للتخصصات الصحية واستعراض أفضل الممارسات الإقليمية والعالمية في مجال الاعتماد المؤسسي والبرامجي للتخصصات الصحية، والتعرف على أحدث أساليب وآليات تقييم المستشفيات والمراكز الصحية وفق أعلى المعايير العالمية الهادفة لضمان جودة طرح برامج الإقامة والزمالة والشهادات المهنية التخصصية.
وعملت الورشة إلى تعريف المشاركين بالمعايير الوطنية للاعتماد المؤسسي والبرامجي للتخصصات المهنية الصحية المتعمدة من المعهد الوطني للتخصصات الصحية ومعايير وشروط تسجيل مقيمي الاعتماد لدى المعهد وآليات الحصول على عضوية مقيم معتمد لدى المعهد.
هذا وقد شارك في تقديم محاور الدورة التدريبية عدد من أعضاء اللجان العلمية التخصصية الصحية التابعة للمعهد الوطني للتخصصات الصحية. إلى جانب ذلك، فقد أوضح الدكتور محمد الحوقاني – الأمين العام للمعهد الوطني للتخصصات الصحية -: “حرص المعهد على تنظيم دورات التعليم المستمر بشكل دوري ومستمر لتعزيز مهارات الممارسين الصحيين في مجال التقييم والاعتماد، وتشجيعهم على المشاركة لضمان جودة طرح البرامج التخصصية الصحية وتطبيق المعايير الوطنية للاعتماد المؤسسي والبرامجي للارتقاء بالمستشفيات والمراكز الطبية وتعزيز مكانة الدولة الريادية في تقديم أفضل البرامج التدريبية التخصصية في المجال الصحي.
وفي نهاية الورشة، أعلن المعهد الوطني للتخصصات الصحية عن فتح باب التسجيل لعضوية مقيم معتمد من خلال زيارة الصفحة الإلكترونية للمعهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى