الاخبار

” جبهة التحرير العربية ” تصدر بيانا في الذكرى الــ 73 لنكبة فلسطين

متابعة – علاء حمدي

أصدرت جبهة التحرير العربية اليوم الأحد الموافق ١٦ مايو ٢٠٢١ بيانا في الذكرى ال 73 للنكبة فلسطين عصية على النسيان قالت فيه :

يحيي الشعب العربي الفلسطيني الذكرى ال 73 للنكبة والتي تصادف اليوم 15.5,2021 . وعادة ما ينظم المسيرات والاعتصامات والمهرجانات في الداخل والشتات مذكرا العالم ما تعرض له الشعب الفلسطيني من ظلم وقتل وتهجير من قبل العصابات الصهيونية المدعومة من الغرب وخاصة بريطانيا حيث امدت هذه العصابات بالسلاح والعتاد والاموال وكانت نتيجة القتل والتهجير تدمير اكثر من 400 قرية فلسطينية ازالها الاحتلال وهجر بقوة السلاح اكثر من 800 الف فلسطيني بدعم من بريطانيا ليقيم على انقاضها كيانه الدموي لكن ذاكرة الشعب العربي الفلسطيني الحية لن تنسى شبرا واحدا من ارضه وسيظل حاضرا في ذاكرتة حتى اقتلاع هذا الكيان المسخ الذي ما زال يعيث قتلا وتشريدا لهذا الشعب العظيم الصامد والصابر .

لقد تزامنت الذكرى ال 73 للنكبة مع الثورة العارمة التي تعم الوطن الفلسطيني في الجليل والمثلث والنقب والقطاع والضفة حيث افقدت العدو صوابه بل عقله كاملا واخذ يتخبط بقراراته وبدا يتصرف بجنون بارسال طائراته لقتل النساء والاطفال وتدمير المنازل على سكانها في قطاع غزة الابي الذي علمه الدروس في المقاومة والبطولة والصمود وما تردد على لسان قادته المجرمين ان دولته العنصرية المجرمة مارست كل صنوف التعذيب والقتل والتدمير والاسروالحصار والتجويع طوال 73 عاما ضد ابناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع في حين اغرقت المدن والقرى الفلسطينة في الداخل المحتل بالمخدرات وغزونا افكارهم حتى ننزع منهم وطنيتهم ودينهم لكننا اليوم نواجه فشلنا بأعيننا حيث شاهدنا شعبا متمسك بوطنه ومجتمعه ودينه وقوميته وهذه الاوصاف لم نجدها بيننا طوال 73 عاما .

ان جبهة التحرير العربية اذ تحيي شعبنا العربي الفلسطيني في كافة اماكن تواجده في الوطن والشتات وفي المقدمة ابناء القدس الابطال الذين تصدوا بارادتهم وصدورهم العارية لالة القتل الصهيونية واجبروا الاحتلال على ازالة حواجزه العنصرية والهادفة الى التضييق على ابناء القدس واذلاله .

وتؤكد جبهة التحرير العربية هنا بأن هبة القدس المساندة لاهالي الشيخ جراح كانت هي الشرارة التي اشعلت ارض فلسطين في الجليل والمثلث والنقب والقطاع والضفة الغربية ثورة على الكيان الصهيوني بأدواته القمعية من شرطة وجيش وما يسمى حرس الحدود الذي يسعى الى تهجير سكان حي الشيخ جراح وادخلته في دوامة لم يسبق لها مثيل منذ انشاء كيانه المصطنع قبل 73 عاما واجبرته على اعادة حساباته بأن هذا الشعب العظيم عصي على الاجتثاث ونسيان وطنه وارضه .

واليوم وفي هذه الايام التي يحقق فيه شعبنا بفصائله الوطنية والاسلامية انتصارا تاريخيا على رابع جيش في العالم والمدعوم من اعداء الحرية والانسانية في العالم حيث يتزامن هذا الانجاز الفلسطيني مع الذكرى الحزينة والمؤلمة ذكرى تهجير وتشريد الشعب الفلسطيني من ارضه قبل 73 عاما تتوجه جبهة التحرير العربية الى القوى الفلسطينية بضرورة الحفاط على هذا الانتصار بمزيد من الوحدة الوطنية لمواصلة الجهاد والنضال ضد هذا العدو اللئيم المجرم قاتل الاطفال والنساء والشيوخ .

تحية لابناء شعبنا في الجليل والمثلث والساحل والنقب والقطاع والضفة وهم يتصدون ببسالة لقوات العدو الصهيوني . الرحمة للشهداء .. الشفاء للجرحى والحرية للاسرى وانها لثورة حتى التحرير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى