منوعات

جنود الله على الارض

قصة قصيرة

للكاتبة / شمس محمد

متابعة / عادل التعلب

 

 

احتدت أصوات ناجمة عن شجار ادى إلى ضرب الرجال بعضهم لبعض، تلاها صوت صعود آلات حادة دالة على اختلاف آرائهم، مختلطة بصوت باعة جائلين متطلعين لغد أفضل.

أدار رأسه من تلك النافذة المهترئة فلقد جار عليها الزمان عائد نظره بيأس إلى تلك الغرفه والتى هى أقرب بقبر تفوح منه رائحة العفن.

ابتسم ساخرا على حالها؛

سرير بالى، جهاز واحد ليس له بديل وقد احتله جسد كاد أن يفارق الحياه بسبب مرض لعين تسبب فى فزع للعالم بأسره

ولم تكن بلده بحالة تسمح لها بمحاربته.

تذكر معاناته وكأنها قنابل تدوى نصب عينيه وبداخل أذنه نداءله يبلغه بالاتجاه مسرعا لغرفة الطوارئ هرول طالبا من ربه العون والإمداد له بالقوة والعزيمه.

تصادمت عينيه بحالتين وقع بينهما فى حيرة وماذا بإمكانه أن يفعل رآه أحدهم وقد فهم ما يدور بخلده وتحدث باكيا راجيا منه المساعدة وبصوت متقطع يتخلخله السعال الحاد:-

أي.. كح.. ايها..كح كح..الطبيب لا.. كح كح كح…أري ..

لا أريد الموت… كح كح كح ؛

ثم اخذ شهيقا عله يستطيع تكمله حديثه لى عائلة لن ت ..كح تستطع العيش من دونى فأنا كح كح كح..وسيلة رزقهم الوحيده.

(أيها الطبيب لا اريد الموت؛ لى عائله لا تستطيع العيش من دونى؛فانا وسيله رزقهم الوحيده).

رق حال قلبه لذاك الشاب قاطعه صوت ينم على الغضب ممتزج بالحسرة وجه قد خط عليه الزمن مآسيه وبصوت متقطع مكلوم: أطياف…

ثم اخد شهيقا يتسلله السعال كما حال الشاب الموت كح كح كح تحاوطنى من كل.. كح كح كح.. صوب وحدب ولى…كح كح كح ..

‏تسلل الدمع من عينيه واتخذ من وجنتيه مجرى له ‏ حفيدة يتيمة ..كح كح كح.. قد رحل عنها والداها؛ فما هى بفاعلة إن.. كح كح كح تركتها مثليهما ؟ ‏

( اطياف الموت تحاوطنى من كل حدب وصوب ولى حفيدة يتيمة قد رحل عنها والديها؛فما هى بفاعله إن تركتها مثليهما؟)..

‏واخذت شهقاته تعلو محلقه فى السماء مناجيه رب العباد ليشد اذره ويقوى ضعفه حالتهم مأساويه أيختار شاب فى مقبل العمر أم عجوز هرم؟

وفى وسط حيرته تلك احتل تفكيره قول الله تعالى:-“قل يا عبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله” وقول الله عز وجل” ومن يتق الله يجعل له مخرجا”

قام بإبلاغ الممرضه بوضع ذاك العجوز الذى لم يكن جسده يتحمل الآلام على تلك الآله الطبيه ومتابعته لحين العوده إليه مرة أخرى وقام بحجز غرفة طبيه بمشفى خاص على حسابه الشخصى لذاك الشاب

وقد تيقن قول الله عز وجل ” ولله جنود السموات والأرض” فما هو إلا جند مجند من الله أرسله إليهم؛كان قد انتهى دوام عمله وأقر الرحيل إلا انه توقف على هذا النداء وبداخله شئ يحسه على تلبيته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى