فيروس كورونا

حرب “الابر” لمواجهة فيروس كورونا

كتبت /ايمان طارق

انتظر العالم بشغف كبير موعد الاعلان عن وجود لقاح ضد فيروس كورونا ، لكن تواجد عقبه جديدة غير متوقعة تنذر باندلاع حرب ثانية شبيهه بحرب “الكمامات”التى ادت الى تفشى الفيرس ف ابريل.

وأنفقت الحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة، مئات الملايين من الدولارات حتى الآن لأجل معالجة هذا النقص في الإبر قبل الانتهاء من تطوير لقاح ضد فيرس كورونا.

وصرحت صحيفة “غارديان” البريطانية، إن دول العالم قد تشكو نقصا في الابر التي تحتاجها عملية التلقيح ضد العدوى، لاسيما في الولايات المتحدة.

هذا النقص في الإبر ليس الوحيد من نوعه في ظل الوباء، لأن دولا كثيرة عجزت في السنة الحالية عن تأمين المخزون الكافى من الكمامات الواقية ومعدات طبية أخرى مثل اجهزة التنفس الاصطناعى.

ويقول الخبراء إن هذا النقص قد لا يكون كبيرا جدا خلال مرحلة التلقيح الأولى، بل قد يتفاقم على الأرجح في موجة ثانية أو ثالثة خلال سنة 2021.

وقالت شركة “BD” الأميركية المختصة في صناعة المعدات الطبية، إنها تنصح الدول التي تريد تلقيح مواطنيها، حينما يصبح اللقاح جاهزا، بأن تبادر إلى شراء الإبر في الوقت الحالي، عوض أن تنتظر مزيدا من الوقت.

وتعد هذه الشركة من كبار المنتجين العالميين للإبر، كما أن توفر ما يزيد عن نصف حاجة الولايات المتحدة، بينما تعهدت بإنتاج 470 مليون إبرة لكل من السوق الأميركية والكندية والبريطانية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى