محافظات

حملة مكبرة على المخابز البلدية فجر اليوم بقريةبني محمد سلطان

 

متابعة / خلف حجاج الجرفاوى

كلف رئيس مركز ومدينة المنيا محمدصلاح_ابوكريشة .
بتكثيف حملات الرقابة علي المخابز لضبط ومراقبة جودة الخبز وتضافر الجهود من اجل تقديم منتج صالح للاستخدام وبما يليق بالمواطن ويستحقة.

في ضوء ذلك شنت الوحده المحلية برئاسة د/ رجب قياتي حسين ، نائب رئيس مركز ومدينة المنيا فجر اليوم حملة للتفتيش على المخابز يرافقه شرطة مباحث التموين و ادارة تموين المركز ، و عضو ادارة المتابعة محمد سلطان خلف حيث بدأت أعمال الحملة منذ الـ 3 فجرا و حتى الـ 9 صباحا.

شملت أعمال الحملة المرور على العديد من المخابز الواقعة بنطاق المركز، والوحدات المحلية القروية بهدف متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل المخابز، والالتزام بالأوزان القانونية لرغيف العيش وجودة الدقيق المستخدم، ومتابعة النظافة العامة داخل المخابز، وتطابق المواصفات الكاملة لرغيف الخبز المدعم، بالإضافة إلى مراجعة أسس الجودة والنظافة مصادر المياه للأفران ومراجعة جميع أدوات العجن ووجود مصادر المياه النظيفة.
وقد أسفرت الحملة عن ضبط عدد46 مخالفة .( منها 14 محضر تلاعب في وزن الخبر، و2عدم مطابقة المواصفات والالتزام بمواصفات الأمن صناعي، و15 عدم نظافة لأدوات العجن. و9مخالفات لعد الالتزام بالإجراءات الاحترازية و 4 محاضر لعدم وجود سجلات وم2 محضر لعدم صلاحية الميزان المستخدم .

ومن جانبه أكد محمد صلاح رئيس المركز والمدينة، على استمرار أعمال المتابعة، والتفتيش على المخابز بالتنسيق مع الجهات المعنية لرفع قيمة وجودة رغيف الخبز للمواطنين، مشيرًا إلى أن تلك الحملات ثنائية حيث يتم التنسيق مع الإدارة التموينية، وذلك بهدف ضبط العمل بالمخابز وضمان وصول رغيف خبز مدعم لمستحقيه من المواطنين. وقد كان سيادته قد أعطى تعليمات مشددة لكافة نوابه و رؤساء القري والأحياء والوحدات المحلية بالقرى، بضرورة التنسيق لعمل حملات رقابية بصفة مستمرة لمتابعة العمل داخل المخابز، ومراقبة حركة الدقيق المدعم ومنع التصرف في الدقيق المدعم، لضمان وصول الدعم لمستحقيه، بالإضافة إلى رصد حالات النظافة داخل المخابز، ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية التي أقرتها الدولة في مكافحة فيروس كورونا و لمتابعة هذا وقد مرت الحملة بالقري الاتية:- الحواصلية،ريدا ،المطاهره،منشية الحواصليه،دوار، شعراوى،التل، القشاش،العوامه بنى مهدى،أبو تلاوي ،بنى محمد سلطان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى