الاخبار

ختام زيارة عمل وفد مجموعة إيفرجرو المصرية الناجحة للمملكة الأردنية

 

متابعة – علاء حمدي

أختتم وفد من مجموعة إيفر جرو للأسمدة المتخصصة زيارةَ عملٍ ناجحة للعاصمة الأردنية عمّان، خلال الفترة من 4 الي 6 يونية 2021 بهدف وضع اليات توسيع التعاون وآفاق الاستثمار مع الأردن في مشاريع الاسمدة.

وضم الوفد رئيس مجلس إدارة المجموعة المهندس محمد الخشن، والدكتور أحمد خليفة والاستاذ محمد محمد الخشن نائبا رئيس المجلس، والمهندس خالد السيد الرئيس التنفيذي والاستاذ سامح بناني ورئيس قطاع التمويل والاستثمار في المجموعة، وعدد من المسؤولين في المجموعة والذين التقوا مع نظرائهم في شركة البوتاس العربية ممثله في السيد المهندس شحادة ابو هديب رئيس مجلس الادارة والسيد الدكتور معن النسور الرئيس التنفيذي والسيد المهندس رشيد اللوباني رئيس القطاع التجارى والتسويق.

وجسّدت الزيارة، التي إهتمت بها وسائل الإعلام الأردنية، تتويجاً للشراكة الممتدة بين مجموعة إيفرجرو وشركة البوتاس العربية لنحو 13 عاماً، لا سيما وأن مجموعة إيفرجرو تعد أكبر مشتري من شركة البوتاس العربية علي مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واكبر ثالث عميل لها علي مستوي إجمالي مبيعاتها الاجمالية.

وكان رئيس مجلس إدارة المجموعة المهندس محمد الخشن قد كشف خلال استضافته على تلفزيون “المملكة” الرسمي في الأردن على أهمية الدور الريادي لمجموعة إيفرجرو ومنتجاتها في قطاع الأسمدة والاحماض والأعلاف في الوفاء بمتطلبات السوق المحلي في مصر وزيادة فرص التصدير لجميع دول العالم في هذا القطاع الحيوي الذي يخدم القطاع الصناعي والزراعي والامن الغذائي. وشرح ان تلك الزيارة تهدف إلى وضع اٌسس الاتفاق بين إيفرجرو وشركة البوتاس العربية لتعظيم حجم التعاون بين الشركتين من خلال زيادة مشتريات المجموعة من خام كلوريد البوتاسيوم الذي تنتجه شركة البوتاس العربية إلى ما يقارب ضعف الكمية الحالية التي تستوردها إيفرجرو والتي تصل الي 180 طن سنويا إلى نحو 310 ألف طن سنوياً، وبما يرفع قيمة مشتريات المجموعة من البوتاس الأردني من حوالي 60 مليون دولار إلى نحو 100 مليون دولار سنويا.

وستبدأ تلك الزيادة بدأ من العام القادم بعد الانتهاء من اعمال انشاءات المرحلة الثالثة من مجمع الشركة الصناعي بمدينة السادات. وافاد الخشن ان توسعات المجموعة الصناعية الجديدة سترفع الطاقة الإنتاجية السنوية من أسمدة سلفات البوتاسيوم الي 400 الف طن سنويا وسترفع الطاقة التصميمية لجميع منتجات المجموعة من 817,000 طن حاليا الي 1,150,000 طن سنويا مما يجعلها اكبر طاقة انتاجية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا واكبر ثالث طاقة انتاجيه في العالم والذي يمثل قيمة كبيرة للاقتصاد المصري، فيما تصدّر مجموعة إيفرجرو نحو 70 بالمئة من انتاجها لنحو 33 دولة على مستوى العالم.

وكانت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” أجرت في عمّان مقابلة مع الدكتور أحمد خليفة نائب رئيس مجلس ادارة المجموعة وضح فيها البدء في استكمال اعمال انشاءات المرحلة الانتاجية الثالثة بمجمع السادات تمثل شهادة نجاح لبرنامج الاصلاح المالي للمجموعة، ويعكس دعم القطاع المصرفي للقطاع الصناعي في مصر، موضحا ان اعمال الانشاءات سوف تضيف طاقة إنتاجية جديدة بدءا من اول يناير 2022 منها الاستغلال الامثل للطاقة الانتاجية الحالية من سماد سلفات البوتاسيوم والبالغة نحو 400 الف طن سنويا، كما ستضيف نحو 100 ألف طن من أسمدة السوبر فوسفات و90 ألف طن من كلوريد الكالسيوم و33 ألف طن من حمض الفوسفوريك بالاضافة الي 110الف طن من الاعلاف الحيوانية والسمكية، وجدير بالذكر ان المجموعة ترغب في زيادة جسور التعاون مع الاردن الشقيقة ليس فقط من خلال شراء خام كلوريد الكالسيوم ولكن تم توقيع عقد تصدير مستقبلي لمدة عشر سنوات لكمية 60 الف طن من اعلاف الفوسفات ثنائى الكالسيوم الي الذي تنتجه المجموعة إلي إحدى الشركات الأردنية مما يعظم حجم التعاون بين البلدين.

وقد ناقش وفد مجموعة ايفرجرو مع شركة البوتاس العربية وكذا معالي السفير شريف كامل سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة الاردنية ومعالي العين المهندس جمال الصرايرة رئيس اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان الأردني خلال الزيارة سبل تفعيل الاستثمار في مشروع مجمع صناعي لإنتاج الامونيا، والتي تستخدم كعنصر أساسي في انتاج الاسمدة المركبّة من النيتروجين والفوسفات والبوتاس حيث ان المملكة الاردنية تستورد حاليا نحو 360 الف طن سنويا تزيد الي 500 الف طن في السنوات الخمس القادمة.

وعرض الوفد مقترحات تطوير هذا المشروع الذي يرعاه السيد المهندس رائد صعوب الأمين العام الإتحاد العربي للأسمدة والذي يحقق التكامل الاقتصادي بين البلدين ويحقق افضل عوائد اقتصادية للمشروع، ومن المتوقع ان تكون التكلفة الإستثمارية للمرحلة الاولي 800 مليون دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى