فنون

“درة” تؤكد موهبتها في بين السما والأرض وتواصل تمردها الفني

كتبت _ مروة حسن

مع إقتراب شهر رمضان من نهايته وبداية الحصاد الرمضاني كان واجباً أن نوجه التحية لـ النجمة “درة” على دورها وأدائها في مسلسل” بين السما والارض

 

 

بداية من قبولها الظهور في عمل 15 حلقة فقط وهي جرأة خصوصاً مع عرضه في النصف الأول فقط.

ثاني عوامل جرأة “درة” قبولها الظهور كمحجبة وليس هذا فقط بل هي هنا تقدم صورة ليست نمطية للمحجبة فهي هنا محجبة جميلة وأنيقة ومثقفة وتهتم بنفسها عكس الصورة النمطية السائدة.

 

 

ثالث التحديات التي نجحت فيها “درة” هي قبولها دخول مباراة في الأداء في عمل ملئ بالنجوم طبعاً “درة” هي بطلة العمل لكن المخرج إختار لباقي الأدوار نجوم كبار وممثلين جيدين ودرة هنا وبرغم عدم وجودها داخل الأسانسير لكنها فرضت حضورها وجاذبيتها على العمل كله.

 

 

پإختصار صنعت “درة” بأحساسيسها ومعايشتها للدور وتقمصها له بصدق وبراعة وأداء سلس بدون إفتعال حالة من الحب مع الجمهور.

 

 

مما يظهر التطور المستمر في أدائها من دور لدور وقدرتها وبحرفية عالية على توصيل الشخصية بكل إنفعالاتها وصراعاتها للجمهور.

 

 

إستطاعت وبدون حزق كيف تصبح المرأة غامضة ومكسورة وقوية في نفس الوقت وحنونة و غيورة وتنتقم في نفس ذات الوقت وليس كل هذا فحسب بل تكسب تعاطفك أيضاً.

 

 

تطورت أدوات “درة” التمثيلية كثيراً وخصوصاً وجهها وعينيها الذين عبرت بهم عن كل المشاعر المتناقضة التي تصيب مرأة في حالتها لتكسب رهان تجسيد شخصية معقدة وصعبة مثل الشخصية التي أدتها خصوصاً مع التكثيف الموجود لأن العمل 15 حلقة فقط.

 

 

مما يعيد الأذهان دورها الرائع في مسلسل” موجة حارة ” وهو دور قوي تركت فيه بصمة كبيرة رغم أن الشخصية في موجة حارة لم تكن طيبة بل خانت زوجها وإنتحرت فيه.

وهو ما يؤكد موهبة “درة” وإمتلاكها لكاريزما خاصة بها جعلتها تنجح وتترك بصمة في أي دور تقدمه بداية من هي فوضى مع العالمي يوسف شاهين وجنينة الأسماك مع يسري نصر الله وموجة حارة مع محمد يس، وسجن النسا مع كاملة أبو ذكري، والعار، والريان مع شيرين عادل، وأدم مع محمد سامي، ومزاج الخير، والشارع إللي ورانا مع مجدي الهواري ،وحتى الأعمال التجارية مثل الزوجة الرابعة .

 

 

درة” هنا تؤكد من جديد أحقيتها بالنجومية لأنها لم تكتفي بكونها نجمة جميلة وأنيقة بل هي من أيقونات الجمال والموضة بين النجمات حالياً لكنها تؤكد مع كل دور على تنوعها وإجتهادها وقدرتها على تنويع وجوهها على الشاشة دائماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى