الشعر

ديوان هوامش على دفتر الفصحى

كتب/#زكريا جلاب

فى النسخة ٥٢ من المعرض الدولى للكتاب هذا العام والتى كانت زاخرة بالعديد من الكتاب والشعراء الشباب المميزين فى الإبداع الأدبي والثقافي فى كتابتهم الأدبية والشعرية التى جذبت اهتمام الكثير من الأدباء والشعراء الكبار،

وأذكر منهم إبن صعيد مصر والملقب بعدة أسماء منها الأبنودى الصغير لكثرة كتباته بالعاميه الصعيدية،كما لقب بأبن الجنوب الشاعر الشاب إبن من أبناء محافظة سوهاج #طلعت عبد الرحمن الشريف إبن مركز طما قرية أم دمومة ،

والذى شهد له الكثير من كبار الشعراء والنقاد بأنه سيكون نموذج للشاعر الأصيل الذى يحمل فى ثنايا كلماته الذوق الراقى،

كما يتميز بالمشاعر الفطرية والبساطة والفاظه العاميه التى تصل إلى المتلقى بكل سهولة، فقد كتب قصائد و دواوين شعرية باللغه العاميه ومنها ( زهرة الشتاء – شارع الروح- رحلة الجنوبى )

وكتب أيضاً باللغة العربية الفصحى ديوان بإسم هوامش على دفتر الفصحى وتختار من هذا الديوان حصريآ لليوم الخامس
قصيده بعنوان ” حوريتى “

حوريتي
ظننتها مثل النساء
كانت اذا مرت أمامي
تتغير الأشياء
من حولي
عبثا
أقول بأنها أشياء
فلا اظن الارض
تبقي ذاتها
أشكالها
ليست كما أشكالها
احوالها
ليست كما احوالها
قل أنها
ابقت فقط
من اصلها
مسميات سميت
يوما بها
لكنها
تبدو بعيدا
عن حدود الكون
إن شئت قل
عنها الفضاء
كانت اذا مرت
احلق في الفضاء

حوريه تمشي
علي استحياء
فعشر موسي
كل عمري
طلبت الحياء
وما طلبت سوي الحياء
فحياءها
ما ذادها إلا بهاء
كانت اذا اقتربت
دنت مني السماء
لا شيء بين جوانحي
إلا نسيم العشق يسري
كالهواء
ما مشي في قربها
يوما عناء
تكوين روح حبيبتي
كل الحياء
والنقاء والبهاء
لم تبق لي بوجودها
الإرجاء
إلا البقاء بقربها
لانها
كل النساء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى