سياحة و سفرفيروس كورونا

رغيف خبز فى زمن الكورونا

عيش ممنوع

بقلم / منى حافظ
ان قلبى على الرغيف .. رهيف مقولة قديمة تعبر عن مدى اهمية الخبز لدى المواطن الفقير وابسط حقوقه فى ان يحصل على مايشبعه من هذا الخبز فقد تداول عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى . الفيسبوك ، منشورات تثير الجدل بشأن منظومة رغيف الخبز والتصريحات التى ادلى بها وزير التموين عن تقليل حجم رغيف الخبز من 110جرام الى 90جرام .وقد استخدمو منشورا مصحوب بصورة من وزيرة الصحة يقال فيه ” ان تقليل حجم رغيف الخبز يقلل الاصابة بفيروس كورونا ” وتم تداول المنشور على صفحات التواصل الاجتماعى ، ورواد السوشيال ميديا. وقد تبين بأن تلك التصريحات مزيفة ، وغير حقيقية ، وعلى هذا الشأن فقد استنفر عدد كبير من المواطنين بشأن نقص رغيف الخبز ، وقد اوضح الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة. ان تقليل حجم رغيف الخبز يعمل على زيادة التنافس بين اصحاب المخابز ، وان وزن الرغيف الرسمى هو ٩٠ جرام بدلا من ١١٠ جرام . وهو بفارق ٢٠ جرام للرغيف الواحد . وان اى تقليل عن الوزن الرسمى التى اوضحته الوزارة سيواجه بحسم وبعقوبة .وقدر اصدرت الوزارة بيان صرحت فيه بتثبيت سعر رغيف الخبز ٥ قروش لمستحقى الدعم واوضح سيادته انه سيتم زيادة عدد الارغفة للجوال الواحد لوزن ١٠٠كيلو جرام ليصل الانتاج ١٤٥٠ رغيفا. وايضا قد حدد تكلفة انتاج جوال الدقيق المدعم بسعر ٢٦٥جنية للمخابز المستخدمة للسولار، و ٢٨٥ جنية للمخابز المستخدمة للغاز الطبيعى ، اما البند الخاص بأصحاب المخابز فقد احتج عددا كبيرا من اصحابها بشأن دفع التأمين مقابل الحصول على الدقيق بمدة ٣ ايام . واوضحت الوزارة بأن رصيد اصحاب هذه المخابز بمستحقات ماليه متأخرة تقدر بمليار جنية مصرى .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى