الاخبار

” زكي نسيبة ” يتفقد مركز البيانات الخضراء في جامعة الإمارات

متابعة – علاء حمدي

زار معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة صباح اليوم مركز البيانات الخضراء في الجامعة بمدينة العين.

وخلال تجواله في المركز، استمع معاليه إلى شرح مُفصّل من الأستاذة عفراء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع تقنية المعلومات عن مركز البيانات، والذي تمّ بناؤه على أساس الاستخدام الفعّال للأنظمة والطاقة، وأنظمة التبريد المتاح لها تأثير إيجابي على البيئة. وطريقة تصميم مركز البيانات الموفر للطاقة لمُعالجة جميع جوانب استخدام الطاقة المضمنة في مركز البيانات، من معدات تكنولوجيا المعلومات إلى معدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء إلى الموقع والتكوين والبناء الفعلي للمبنى.

وثمّن معالي زكي نسيبة حصول المركز على عددٍ من شهادات المُطابقة العالمية “الآيزو” المُتعلّقة بمجالات إدارة وجودة البيانات، الممارسات الصديقة للبيئة وأمن المعلومات، مُشيداً بالجهود الكبيرة المبذولة من قبل فريق عمل المركز، وحرصهم وسعيهم المُستمر لتطبيق أفضل المُمارسات العالمية المُتّبعة في هذا المجال، الأمر الذي يُعزّز من مكانة جامعة الإمارات- جامعة المستقبل، ويتماشى مع تطلعاتها بأن تكون مؤسسة التعليم العالي الرائدة في الدولة، والتي تدعم جهود الحكومة الرشيدة استعداداً للعام الخمسين من خلال دعم التميز والإبداع والابتكار في كافة المجالات المطلوبة للثورة الصناعية الرابعة ومتطلبات الذكاء الاصطناعي.

وقد حصد مركز البيانات الخضراء بجامعة الإمارات في شهر مارس 2021 شهادة المُطابقة العالمية الآيزو (ISO 9001) لتطبيقه أفضل الممارسات العالمية في مجال أمن المعلومات. وكان قد حاز في عام 2014 على الآيزو (ISO 27001) لاعتماده الممارسات الصديقة للبيئة، وعلى شهادة الآيزو في عام 2019 (ISO 14644-1) للتميّز في إدارة وجودة البيانات.

ومن الجدير بالذكر أن مركز البيانات في الجامعة تمّ تصميمه بالكامل ليكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة مع الحد الأدنى من الضغط على البيئة. فالبنية الأساسية للطاقة والتبريد تعتمد على الأجهزة المعتمدة والأكثر تطوراً. كما أن مراكز البيانات الحالية، والتي يتمّ استضافتها في مبنى كلية تقنية المعلومات، تحتوي على تقنية التبريد التي تعرف بمصطلح التبريد الداخلي “InRow Cooling” فهي تقضي باستخدام وحدات شديدة التحمل تدعى “HVAC” والتي تستهلك 25% فقط من الطاقة المطلوبة مقارنة بالحلول الأخرى.

واتباعاً لنهج التكنولوجيا الخضراء، تعمل جامعة الإمارات على التقليل من أثر أجهزة تكنولوجيا المعلومات بشكل أكبر من خلال تبني ما يسمى بالخادم البليد Server Blades”” وذلك بدوره سيساهم في توفير مساحات أكثر مقارنة بالأجهزة السابقة وذلك وفقاً لمتطلبات الطاقة والتبريد في مراكز البيانات مع سهولة الإدارة ومراقبة البنية التحتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى