حوادث وقضايا

سفاح سرابيوم كان يصلى الفجر بجوار الضحية

مصطفى صوار

ألقت وحدة مباحث فايد القبض على قتله المسن محمد عامر وكيل وزارة الزراعة السابق وزوجته الحاجه عزيزة.

بتكثيف التحريات التى قام بها فريق البحث بمركز شرطة فايد، برئاسة الرائد محمد الفرماوى، رئيس مباحث مركز شرطة فايد،والتى أكدت أن القاتل، أحد جيران القتيل، وشهرته “فراويلا”، والذى كان يعيش بالقاهرة، واستقر منذ فترة قصيرة بقرية سرابيوم،وكان يصلى الفجر حاضر بجوار الضحية لمتابعته وقد إستعان بصديق له من مدينة فايد، فى تنفيذ جريمته، التى ارتكبها أثناء سرقة منزل الضحية، وقت صلاة الفجر.

وكشفت التحريات أن القاتل وشريكه كانا يسرقان الضحية وقت صلاة الفجر، وأثناء ذهاب الضحية لصلاة الفجر فى المسجد، شاهده الجانى فقام شك حركته وضربه بآلة حادة على رأسه، و سدد له عدة طعنات بالجسم وعند محاولة الجانى وشريكه سرقة المنزل، استيقظت الزوجة، فقاما السارقان بطعمها عدة طعنات بأماكن متفرقة أودت بحياتها.

وقد عثور عليهم الاهالى مقتولين داخل منزلهم بمنطقة سرابيوم بطريقة بشعه

ووأكدت التحريات أن القتل كان بدافع سرقة إيراد محصول مزرعه المانجه البالغ قيمته 150 ألف جنيه، وكذلك الاستيلاء على إيراد الصيدليات الأربع التي كان القتيل يشرف عليها ماليا بعد وفاة ابنه الدكتور علاء محمد عامر، في أغسطس الماضي، وكذلك سرقة مصوغات المجني عليها.

وقد تم التحفظ على المتهمين لحين عرضهم على نيابة فايد للتحقيق معهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى