نقد شعر

«سندريلا»

بقلم : الشاعر مسعد سليم

هيَّ زهرَه عبيرها فاح
ولَّا نِسمَه ربيعها ساح
ولَّا كات بَسمِة صباح
لأ دي كانت سِندريلَّا

وجه طفلَه كتير بريئَه
والقوام حلوه وجريئَه
تِخطف القلب فْــ دقيقَه
نجمَه ليها أحلىٰ طَلَّه

القمر قال عنها أُختُه
والنُّجوم قالت يا بَختُه
والسَّحاب عَلَّت لُه ضَغطُه
والرَّبيع قال عنها فُلَّه

ياه عليها وعَــ الشَّقاوَه
واخدَه مـِـ الدُّنيا إِتاوه
بونبونايه من الحلاوه
والكريزَه وِسط شِلَّه

ياه عليها وعَــ الجَّمال
حاجَه فوق الاحتمال
يا نهار ابيض عَــ الدَّلال
روحها كانت ما شاء الَّه

صاحبِة اجمل ابتسامَه
عالشَّاشات ليها علامَه
وان بَكت يَلَّا السَّلامَه
القلوب كات تِبكي والَّه

الله يرحم أحلىٰ وردَه
ويسامحها وعنها يرضا
اللي رغم وفاتها حاضرَه
فاقروا ليها الفاتحَه يَلَّا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى