حوار

صائد المتفجرات يتكلم

حوار احمد حسن
يسعدنى النهاردة فى اليوم الخامس المقابلة مع سيادة اللواء علاء عبد الظاهر مساعد وزير الداخلية للحماية المدنية الاسبق و الذي لقب بالعديد من الصفات منها صائد القنابل والشهيد الحي
سيادة اللواء سمعنا كثير جداً عن سيادتك و شوفنا كتير مواقف لحضرتك حتى ان الكثير لقبوك بعلاء عبد الظاهر الشهامة و القوة حبين ان احنا ندخل في تفاصيل داخل علاء عبد الظاهر الضابط والانسان شوية
سيادة اللواء ازاى عشت ايام الداخلية و بدأت بملازم كنت شايف حياتك ها تبقي ازاى وكان املك انك وازاي هتوصل لرمز الشهامة و القوة ؟
هى طبعاً يا استاذ احمد كل رجال الشرطة بيتخرجوا من الكلية لخدمة المواطنين و هدفهم واحد الا وهو حماية القانون و حماية الشعب و توصيل الحقوق لأصحابها و الحفاظ علي كيان الوطن و دى طبيعة كل ضباط الشرطة مش حد مميز او حد بيتميز بشئ .
سوى طبعاً الكلام في العمل الشرطي الفنى ممكن واحد يجتهد و يبقى حظه موفق أكثر بالتزود من العلوم والخبرات والناس بتعرفوا بالمجال الفنى وحسن الاداء فيه.
و اللى هو بيشتغل فيه و خاصة في الاوقات اللى بتكون حرجة فبيظهر مجهوداته لكن كل الضباط بيبقى ليهم هدف واحد وهو خدمة الوطن وطبعاً انا موجود في العمل في الشرطه من 1982لحد ٢٠١٩ فتره مش قليله حوالي37سنه واشتغلت في اماكن كثيرة وفي جميع مجالات وتخصصات مختلفة بالشرطه واول ما تخرجت اشتغلت في قطاعات الامن المركزي والعمليات الخاصة وخدت فيها خدمات ومأموريات و منها مداهمات اوكار المجرمين قضايا المخدرات وقضايا الارهاب وبعد كده اشتغلت في الاداره العامه للنقل والموصلات في السكة الحديد ومباحث التليفونات ودي كانت من الادارات النوعية وبعد كدة اتجهت للعمل في الادله الجنائيه وكانت ساعتها مصلحه قبل ما تبقي ادارة عامة تابعة لقطاع الامن العام و قضيت فيها حوالي ٨ سنوات في العمل بالدلة الجنائية وكنت ساعتها وكيل اداره شمال الصعيد وكنت مفتش علي خمس مديريات امن في مجالات الادله والحفاظ علي الاثار ما بعد الجريمه او ما بعد الحادث وبعد كده اتنقلت من طبيعه عملي للدفاع المدني عام 2006 كان 2006 في قطاع امن القاهره بالادارة العامة للحماية المدنية و اشتغلت فيها مدير عمليات ادارة المفرقعات ورئيس قسم الغرب في المفرقعات ثم توليت مدير المفرقعات على مستوي القاهره الي مديرا للادارة العامة وفي تلك الفترة كانت حصلت احداث والاشتغالات و العبوات الناسفه الكتيره اللي كانت موجوده هو صحيح جه حاولي 5او 6بلاغات قبل الاحداث وقبل ثوره 25يناير وفعلا قضينا البلاغات دي وكانت كل الناس بتشتغلها بوجهة نظرها في مقاومة المفرقعات وانا كنت بشتغلها من الناحيتين لان انا كنت بشتغلها في الادله الجنائيه ما قبل الانفجار وما بعد الانفجار وربنا كان بيميزني بالميزه دي في وسط زملائي ان هما بيشتغلوا في مجال واحد لكن انا بشتغل فيها من منظورين المنظور الادلة الجنائية و منظور التعامل وهوده اللي كان سبب في التميز وده الحمدلله بفضل عملي في مجالات الشرطه المتعددة خليت قلبي زي الحديد وميت مبيخفش من حاجه فهي طبعاً جراءة الخبره.
انا مكنتش عايز اجيب سيره 25يناير واقول ان سيادتك ليك دور كبير فيها غير لما سيادتك تفتح الموضوع وبما ان سيادتك فتحت الموضوع نتكلم فيه؟
كانت احداث مؤسفه للشعب المصري وكانت اتسمت ثورة فهل سيادتك مع كلمه انها ثورة او العكس؟
هي لو الناس حبه تسميها ثورة عشان الناس اللي بتزعل عشان بنسيمها ثورة هي كانت هوجه جايه عشان تؤثر على البلد وتضيع البلد زي ما كان متخططلها من مخططات خارجيه كانو بينفذوها بعض الجماعات او بعض الاحزاب واستغلوها بإسم الدين واتفقوا وتكاتفوا لإسقاط الدوله والحمد لله ربنا اكرمنا خالص بإنهاء مخططهم لإسقاط الدوله ووصلنا بيها لبر الامان مع سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وسيادتك كنت شايف في الوقت ده ان هيسود الامان في الوقت ده ولا كنت فقدت الامل؟
هو في الوقت ده كانت الناس مبسوطين بالاخوان المسلمين الجماعه الارهابية لكن اعمالها كانت مفضوحه لانها كانت بتتحد مع اي حد ضد البلد الناس دي فعلاً كانوا بيخربو البلد اقتصادياً وسياسياً وإظهارها في صورة الضعيفة .
الصراحه بدأت اعجز عن نطق كلمة ثورة لاني عرفت حاجات اول مره اعرفها.
شباب مصر شباب جميل ولكن انخدعو بسبب حبهم الشديد لبلادهم اللي خلاهم عايزين يعملوا اي حاجه لمصلحة البلد لكن مكنوش واعيين للمخطط اللي بيدور حواليهم وكانت الناس تائهه في متاهه لكن مقدروش يحققه اهدافهم وخصوصاً ان مصر حضاره 7000سنه حضارة وقيم فاحنا بلد بتحب الاديان والقيم والاخلاق الحميدة فاحنا بلد محدش يقدر يهدها.
ونكمل حديثنا يا سيادة اللواء عن ما تسمي ثورة 25يناير؟
هي مكنتش ثورة هي كانت هوجه.
بس هي بعض الناس وبعض الاقوال سميتها ثورة.
انا اصلاً بكتب ادب و كتبت عن ألم2011
بقيتي وليمه لكل الناس وبيشربوا من دمك الكأس وبكراسيهم حاوطوا حدودك ييجي الكل عليكي ويخونك ده اسمه كلام كل واحد يخطف حته لما ولادك نسيو السكه وساعه النصر ما كان بيغازلك يجي الكل ويطلب عزلك ده في الاحلام. و ده من ضمن الادب اللى كتبته عن 2011.
توالت الاحداث معانا في عام2011 وحتى شهر 8 /2011 كانت يمكن الفتره العصيبه في تاريخ الداخليه.
هي مش اول مره تحصل في الداخليه هي حصلت قبل كده سنه 1986في الاحداث الاولي كان ايامها سيادة الوزير احمد قطب الله يرحمه كانت حصلت هوجه من الامن المركزي وإنفلات امني ودخول الجيش ومعسكرات منها بعضها اتحرق وبعضها اتعملو مع الناس في الشارع وكان في هوجه جامده حصلت من البوليس بسبب اشاعه من الاشاعات وكانوا عايزين يشيلوا بعض رؤساء الوزرات وكان منهم احمد قطب الله يرحمه فدي طبعا مكنتش اول مره احداث اللي مرت علي البوليس وحصلت برده سنه 1981لما قامو علي مديريه امن اسيوط والجامعات الاسلاميه وموتوا بعض الضباط و العساكر الموجودين والكلام ده كله مكنش اول حدث علي الداخليه.
يمكن كان الحدث الاوسع فيهم حدث 2011.
حدث 2011كان مخطط سياسي من جهات خارجيه مش بس الجمعات الارهابيه وتجنيد الناس للجمعات الارهابية فكان ممول تمويل شديد سياسياً واقتصادياً وفكرياً.
خلينا نتكلم عن الفتره في 2012 فترة انتقال الحكم.
المجلس العسكري الاول وبعد كده حصلت انتخابات غير صحيحة.
بعديها توالت الاحداث معانا لعام 2014
منضيعش بردو حق المستشار عدلي منصور كانت مهمه صعبه جدا وشال البلد كلها في فتره صعبه واتحمل مسئولية البلد كلها وفي الوقت ده كان ماسك المحكمه الدستوريه العليا وتولي رئاسه الجمهورية الي حين إجراء انتخابات وتولي رئيس جمهورية جديد وساعتها اصبح سيادة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.
شايف الشرطه في الوقت الحالي بدات ترجع زي الاول ولا لسه في مخطط ان تكون الشرطه بإلتقاء الشارع المصري.
ميزه الحدث ان احنا اتعلمنا من الخطا عام 2010 /2011 وعشنا تكنولوجيا عالية في تطوير علم الفهم للتصالح العمل الشرطي بينا وبين الشعب وابتدا يتنفذ بشكل جميل وتواصل جميل.
حابب تقول كلمه عن الشرطه المصريه بهنئ الجيش ب 6اكتوبر و24اكتوبر ونهنئ القوات المسلحة باعياد النصر العظيم اللي احنا مش هنقدر ننساه أبداً اللى عمل رفعة للوطن كله طبعاً كل نجاح من نجاحات الجيش يقترن بيه نجاحات الشرطه لان الجيش هو الحصن المنيع اللى بيخلينا نقدر نسيطر على الامن الداخلي وهما ماسكين الامن الخارجي بتاعنا.
توجه كلمه للشعب المصري وخاصتنا ان سيادتك قياده من قيادة الشرطه الناجحة السابقه وخاصتنا ان احنا قولنا في بداية الحوار انك رمز للشهامه المصريه.
ربنا يخليك يا احمد والله احنا بنشكر الشعب على تحمل الشرطه لحد ما وقفت وخدت مكانها تاني برغم اللي حصل بسبب الجمعات المختله اللي حصلت سنه 2011 وصبر علينا شويه لحد ما نفذنا مخططتنا الجديده اللي هي بتخدم البلد وبتخدم الناس كلها والناس بتشعر بيها دلوقتي في شكل المرور وشكل التعامل مفيش المخالفات الفظة اللى كانت فى الاول و كل واحد دلوقتى عارف حقوقه كويس
احب اشكرك فى آخر اللقاء و اتشرفت فعلاً بالحوار مع سيادتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى