التعليم

صحفى متخصص بالتعليم لحديث القاهرة: أبحاث الطلاب العام الماضى كانت تجربة “فاشلة”

كتبت_ مروة حسن

قال الكاتب الصحفى رفعت فياض، مدير تحرير “أخبار اليوم”، المتخصص فى مجال التعليم، لا يوجد أى مسئول أن يكشف ما سيحدث الأسبوع المقبل، ففى 15 مارس الماضى، تم إيقاف الدراسة بسبب كورونا، واستمرينا حتى نهاية العام الدراسى، ولجأنا إلى الأبحاث، وكانت تجربة “فاشلة”، فوزارة التربةي والتعليم بدأت الاهتمام بإعداد المنصات، ومحطات التليفزيون لشرح المقررات بالنسبة للطلاب، أما فيما يتعلق بالجامعات، فالبنية التحتية للمنصات غير جاهزة، والأمر ليس سهلا للدراسة الجامعية.

وأضاف خلال برنامج “حديث القاهرة”، على القاهرة والناس، مع خيرى رمضان وكريمة عوض، فالدولة قررت مؤقتا، وقف الدراسة حضوريا، وإستكمالها بنظام الفيديو والمنصات، وتأجيل الإمتحانات لما بعد 20 فبراير، فالمؤشرات هى أن يكون إجمالى الإصابات فى الولايات المتحدة 290 ألف إصابة يوميا، وتقارير طبية، تقول إن ذروة الموجة الثانية، ستستمر لمارس المقبل، فتحديد عودة الطلاب للدراسة “سابق لأوانه”، فنحن فى وباء عالمى.

وتابع، الواقع سيفرض علينا عودة الدراسة أو عدم عودتها، ولكن مازال لم لو يحدث إنخفاض أعداد الإصابات، وعلينا الإستعداد لكافة السيناريوهات، سواء بعودة الدراسة أو بإستمرار التعليم عن بعد، وربما يتم تأجيل إمتحانات النصف الأول، إلى نهاية العام الدراسى، أما الجامعات، فالإمتحانات الإلكترونية فيها ستكون صعبة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى