تقرير

طابية الادمان و الرعب الأثرية “بدمياط”

العنود أنس عمر

انها “طابية عرابي”بمدينة عزبة البرج بدمياط ،يتم تصنيفها كآثر اسلامي عام 1985،أصبحت الأن خرابة وبؤرة للخارجين عن القانون ومتعاطي المخدرات ومقلب للقمامة، انتشرت فيه القوارض والكلاب الضالة والحشرات،وأصبحت الأمور فيها من سيئ الي أسوأ.

جميع أهالى عزبة البرج يرون ما تعانية “الطابية” من الإهمال منذ سنوات عديدة علي الرغم من موقعها المتميز شرق النيل.

القلعة الحربية بناها الجيش الفرنسي أثناء الحملة الفرنسية علي مصر ،منذ ما يزيد عن مائتي عام ،بعد ما دمرت الحملة الفرنسية الحصن القديم وبنيت علي انقاض مدينة عزبة البرج بشمال دمياط.

سبب تسمية القلعة ب”طابية عرابي” في عام 1882 لجأ العرابيون الي القلعة يتحصنون بها في مواجهة الاحتلال البريطاني وأطلق عليها منذ ذلك الحين “طابية عرابي”.

تنقسم”طابية عرابي” الي ثلاثة اقسام:

الأول : وهو الأسوار والتى تمثل خطا دفاعيا متكاملا بجانب الخندق الفاصل بينهما وحتى يستطيع هذا الخط أن يحقق مهمته بكفاءة كان لابد من سهولة تزويدها بما يحتاج إليه الجند من مؤن وسلاح وتحصينات للحماية بإقامة الأبراج على مسافات قريبة لسهولة الاتصال بين الجند والمرابطين وتنظيم العمل حيث تم تزويدها بالخنادق والممرات والماغل والأبراج

والثانى : فيشمل على مبانى تقع بالواجهة الغربية من القلعة وتطل مباشرة على النيل بالاضافة إلى بعض الأجزاء من الاسوار المتهدمة حاليا

أما القسم الثالث : فيقع بالناحية الشرقية ويشمل أيضا على عدة مبانى من المرجح أن يكون أحدهما المسجد الذى يتوسط القلعة ومنزل الحكمدار بالاضافة الى عدة مخازن للمهمات ويفصل بين القسمين الثانى والثالث طريق حديث مرصوف حاليا , ومن أهم مبانى هذا القسم مبنى كبير من الطوب الاحمر يتكون من مساحة مستطيلة قسمت بائكتين من خلال خمس دعامات مستطيلة ضخمة تحمل أربع عقود نصف دائرية مسقوفا بقبو نصف دائرى ويعتقد أن هذا المبنى أستخدم كمذبح أو غرفة لاعداد الطعام للجنود ,وأربعة اسطبلات للخيول كل منها مسقوف بقبو نصف دائرى, ويجاور هذا المبنى مبنى مستطيل دعمت كل واجهاته الخلفية والغربية والشرقية بثلاث دعامات ضخمة من الحجرحيث يغطى سقفه ويعتقد أنه كان يستخدم كمشنقه أو سجن ,حيث اشتمل تخطيطها على بناء قشلاق كبير وعدة مخازن للبارود والمهمات وصهريج كبير كان يمدها بالمياه وقت غياب الفيضان.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى