التعليم

طلاب اعلام حلوان يطلقون حملة مشروع تخرج “كيمت” للترويج للمتحف المصري الكبير

أحمد حسن داود 

عقد مجموعة من طلاب الفرقه الرابعة بقسم الإعلام جامعة حلوان لقاء تعريفي للتعريف بمشروع تخرج  “كيمت” والذي يقوم بالترويج للمتحف المصري الكبير، وذلك ضمن مشاريع التخرج بالقسم للعام الجامعي ٢٠٢٠ /٢٠٢١ وذلك تزامنًا مع سياسات الدولة للترويج للآثار المصرية والتاريخ المصري والحضارة المصرية العريقة، وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وإشراف الأستاذة الدكتورة سحر فاروق رئيس قسم الاعلام.

أشار الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة إلى أن المشروعات الطلابية تتيح للطلاب إطلاق أفكارهم الإبداعية والبحث للإطلاع على كل ماهو جديد في مجالهم بالإضافة إلى تنمية فكرة العمل الجماعي ودعم روح الفريق لتقديم أفكاراً جديدة ومبتكرة من شأنها إحداث تغيير، وتحقيق النفع للمجتمع المحيط وتحقيق التنمية، بالإضافة إلى إعداد الطالب قبل الدخول لسوق العمل.

كما أوضحت الأستاذة الدكتورة سحر فاروق رئيس قسم الإعلام أن أفكار المشروعات الطلابية تتسم بالتميز، وتتيح الفرصة للطلاب للاستفادة من أصحاب الخبرات العملية وتوفير فرص تدريبية لهم، مشيرة إلى أن قسم الإعلام يقدم كل عام كوادر جديدة تساهم في تطوير وإثراء صناعة الإعلام بما يحملون من خبرات وأفكار تواكب التطور العلمي والتكنولوجي.

عرض اللقاء الذي عقد بمكتبة مصر العامة بالدقي نبذة عن المشروع الطلابي  كيمت” وهو إسم من أسماء مصر القديمة ويعني الأرض الخصوبة، ويهدف المشروع الطلابي الذي تشرف عليه الدكتورة هبة صالح، والأستاذ أحمد إبراهيم المشرف المساعد إلى تسليط الضوء علي السياحة في مصر والتي تعد أحدى أهم مصادر الدخل القومي، وتركيز الاهتمام علي جهود الدولة في بناء صرح حضاري عظيم واستعادة جذب أنظار العالم للحضارة المصرية العريقة التي تمتد جذورها عبر التاريخ حيث تمتلك أكثر من ثلثي آثار العالم، والترويج للمتحف المصري الكبير وتثقيف المصريين والأجانب بآثار مصر التي يحتويها المتحف.

كما تضمن اللقاء محاضرات وندوات قدمها مجموعة من الأساتذة والمتخصصين فى مختلف المجالات، حول المتحف المصري القديم والحضارة المصرية العريقة بفنونها وثقافتها العظيمة، و فى السياق ذاته عقدت محاضرة عن أهمية المتحف المصري الكبير للاقتصاد المصري فى الفترة الحالية والنهضة الاقتصادية اللتى تسعي مصر للوصول إليها، بالإضافة الي شرح توضيحي لتكلفة المتحف, والقيم الإقتصادية التي يضيفها لمصر وقطاع السياحه.
قام بتقديم هذه المحاضرة الدكتور وليد جاب الله الخبير الاقتصادي وعضو جمعيه الإقتصاد والإحصاء والتشريع.

كما عقدت محاضرة عن إعادة إحياء الآثار قدمها دكتور بيتر برتي مسؤول المكتب الفني للإدارة المركزية للترميم بوزارة الآثار، وتحدث الدكتور مجدي شاكر كبير الأثريين بوزارة الآثار، عن الحدث العظيم الذي شهدته مصرو موكب المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير للمتحف القومي للحضاره بالفساط و تاريخ المومياوات المنقولة بالإضافة لتقديم عرض خاص لأغرب محتويات مقبرة توت عنخ امون وأسباب شهرتها العالمية.

عرض الطلاب خلال اللقاء فيلم وثائقي عن المتحف المصري الكبير، وأهم الآثار التي يتضمنها بداخله، كذلك قدموا عرضًا لتطبيق الهاتف المحمول الذي قام به الطلاب، ومايتضمنه من  معلومات عن كافه الآثار الموجوده بكافه اللغات، حيث يتيح التطبيق من خلال توجيه الكاميرا نحو القطعه الاثريه امكانية عرض كافه البيانات عنها باللغه المختارة، وامكانية حجز التذاكر من خلاله ما يوفر الوقت والجهد للزائرين، وكذلك تم عرض خرائط لكافه الأماكن بداخل المتحف والمباني التجاريةالمحيطة به .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى