الاخبارسياحة و سفر

عقب فتح المواقع السياحية والأثرية أمام الزائرين

تابع / إسلام شعبان
تفقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، برافقة الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والاستاذة إيمان زيدان مساعد وزير السياحة والآثار لتطوير المواقع الأثرية والمتاحف، متحف كوم أوشيم والمنطقة المحيطة به، وكذلك معبد قصر قارون بمركز يوسف الصديق، في إطار خطة الدولة لعودة الحياة لطبيعتها واستئناف فتح المواقع السياحية والأثرية أمام الزائرين، مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية للتصدى لفيروس كورونا، وذلك بحضور الأستاذ سيد الشورة مدير عام آثار منطقة الفيوم.
قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الجولة شملت تفقد متحف آثار كوم أوشيم الذي يضم 313 قطعة أثرية تمثل كافة العصور بداية من العصر الفرعوني ثم اليوناني والروماني والقبطي والإسلامي، ويشتمل المتحف علي قاعتين للعرض أحداهما تضم آثار الحياة اليومية، والأخري للجانب الجنائزي علي مساحة 380م، بجانب تفقد المنطقة المحيطة.
وأشار محافظ الفيوم خلال الزيارة إلى أن المحافظة تمتلك من المقومات السياحية والأثرية والبيئية ما يجعلها في مصاف المحافظات الأول في المجالين السياحي والأثري، ويؤهلها لأن تكون من مناطق الجذب السياحي المهمة، لافتاً إلى أن المحافظة تمتلك الكثير من المواقع الأثرية بجانب متحف كوم أوشيم مثل منطقة مدينة ماضى وقصر قارون والدير المنحوت ووادى الحيتان وكيمان فارس وغيرها من الأماكن، فضلاً عن المحميات ممثلة في بحيرتي قارون والريان، وجبل المدورة.
وأكد محافظ الفيوم على ضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، وتطبيق ضوابط السلامة الصحية ووسائل الحماية الشخصية، للتصدى للعدوى بفيروس كورنا، خلال زيارة المواقع السياحية التى تم اعادة فتحها أمام الزائرين عقب غلقها لأكثر من خمسة أشهر، متمنياً أن تشهد المحافظة موسم سياحي جيد لافتاً إلى أهمية تطوير وتأهيل ومتابعة تلك المواقع من قبل مسئولي الآثار والسياحة بالمحافظة، والعمل على الترويج الجيد لهذه المقومات السياحية والأثرية مما يعود بالنفع على المحافظة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى