الاخبار

عمال مصر يوقعون بروتوكول تعاون مع جمعية مستثمري العاشر من رمضان

كتبت / منى حافظ
وقع المستشار هيثم حسين رئيس مجموعة عمال مصر بروتوكول تعاون مع جمعية مستثمري مدينة العاشر من رمضان بشأن دعم ومساعدة المستثمرين وأصحاب المصانع بمدينة من رمضان الصناعية.
وحضر مراسم التوقيع من جانب عمال مصر السيد رئيس المجموعة ولفيف من إداري عمال مصر، ومن جانب جمعية المستثمرين الدكتور سمير عارف رئيس الجمعية والدكتورة هالة صلاح مدير عام الجمعية ومجموعة من الأعضاء التنفيذيين بالجمعية، وتشريف خاص للمهندس أشرف نقيب العمال بالعاشر من رمضان.
بدأت مراسم توقيع البروتوكول بكلمة للسيد الدكتور سمير عارف رئيس الجمعية يليها كلمة للمستشار هيثم حسين رئيس مجموعة عمال مصر.
وأوضح المستشار هيثم حسين في كلمته عن إنجازات عمال مصر السابقة خلال 11 عاماً في خدمة المجتمع الصناعي وأهم ما قدمته على أرض الواقع من مبادرات قامت بها المجموعة وخدمت بها المستثمرين والشباب من حيث تشغيل المصانع وزيادة الإنتاجية وتعيين الشباب وحثهم على العمل، منوها عن أهمية هذا البروتوكول المبرم بين المجموعة وجمعية المستثمرين من حيث خدمة المستثمرين وأصحاب المصانع رافعاً شعار معاً لتطوير الصناعة بمنطقة العاشر من رمضان.
وأشار م/ حسين أن من أهم البنود التي قد نص عليها البروتوكول المبرم هو توريد الكوادر البشرية الماهرة للمصانع ، وتدريب وتأهيل الشباب قبل نزولهم لبيئة العمل داخل المصانع بمدينة العاشر من رمضان مما سوف يعزز ذلك من زيادة الطاقة الإنتاجية ورفع الكفاءة المهنية للعاملين.
ونوه حسين في كلمته أن فريق عمال مصر على استعداد تام لتدريب العمال داخل المصانع على المهارات الشخصية والمهنية كلاً على حسب تخصصه وصناعته، وذلك لما لفريق عمال مصر باع كبير في جميع الصناعات التي عملت بها و قدمت لها خدماتها منذ 11 عاماً.
تم نص البروتوكول على العمل على سد الفجوة التي يعاني منها مستثمري العاشر من رمضان ،وهي توفير رأس المال العامل ، مما يساعد المستثمر على زيادة الطاقة الإنتاجية داخل مصنعه.
كما تضمن البروتوكول أيضاً عمليات تسويق المنتجات الصناعية، وذلك بفتح أسواق جديدة للصناعة المصرية بالدول الإفريقية بناءاً على البروتوكولات التي وقعتها عمال مصر مع الكيانات المختصة بالدول الإفريقية.
٢ تعليقات
تمت المشاهدة بواسطة ٢١
أعجبني

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى