التعليم

غلق وتشميع مراكز للدروس الخصوصية ومكتبات بدون ترخيص بالشرقية

 

كتب_ مصطفى أحمد

شدد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، على رؤساء المراكز والمدن والأحياء بتكثيف الحملات على المقاهي والكيانات التعليمية ومراكز الدروس الخصوصية للتأكد من حصولها على التراخيص اللازمة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجهات المعنية لتقديم الخدمات الطلابية فضلاً عن إلتزامها بتطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لتقليل الإصابة بفيروس كورونا، وإتخاذ الإجراءات القانونية حيال غيرالملتزمين.

أكد محافظ الشرقية أنه لن يتهاون ولن يسمح بمخالفة القانون وتوقيع الإجراءات الرادعة حيال أصحاب مراكز الدروس الخصوصية والكيانات التعليمية التي تمارس النشاط بدون تراخيص قانونية من الجهات المختصة وإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وتنفيذاً لتعليمات المحافظ للحفاظ على صحة أبنائنا الطلاب.. شن الجهاز التنفيذي برئاسة مركز ومدينة الزقازيق حملة موسعة بالإشتراك مع جهاز حماية المستهلك – مديرية التربية والتعليم – مديرية التضامن الإجتماعي – مأمورية الضرائب العامة – التأمينات الإجتماعية – مركز شرطة الزقازيق.

وأسفرت الحملة عن تشميع ( ٤) مراكز للدروس الخصوصية وأكاديميات تدريب تُدار بدون ترخيص فضلاً عن تواجد أعداد كبيرة من الطلاب بدون إرتداء الكمامات الواقية وعدم إتباع الإجراءات الإحترازية حرصاً على سلامتهم من فيروس كورونا، كما تم تشميع ( ٦) مكتبات بدون ترخيص تقوم ببيع أوراق تعليمية للطلاب مجهولة المصدر و تم تحرير محضر مخالفة لحضانه تُدار بدون ترخيص وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين.

كما نفذت رئاسة حى أول الزقازيق قرار غلق لـ (٥) مراكز للدروس الخصوصية فضلاً عن غلق مطبعه تقوم بطباعة مذكرات للمدرسين بمنطقة الحناوي وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال أصحابها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى