تقرير

” فتحي عفانة ” يسرد مسيرة حياته في الإعلام السوداني

تقرير – علاء حمدي

 

 

 

سلط الإعلام السوداني الضوء علي مبادرات سعادة المهندس فتحي جبر عفانة الرئيس التنفيذي لمؤسسة فاست بدولة الإمارات العربية المتحدة وسفير النوايا الحسنة وسفير الأسرة العربية والتي قام بها في جمهورية السودان الشقيق والذي له العديد من العمل التطوعي في كافة الدول العربية ومن بينهم السودان من خلال سرد محطات مسيرة حياته وقد استطاع المهندس فتحي عفانة أن يقطع مشوارا نموذجيا في العصامية والنجاح، محققا قفزات قياسية فيها الكثير من الاجتهاد والعمل الدؤوب والمضنى من خلال توفير الدعم والإمكانيات لضمان جودة الأداء التي تلبي احتياجات البناء الحديث والتقليدي. وتشمل مساهمات المهندس فتحي سجلا حافلا على الصعيد المهني والإنساني الفاعل بمجتمعه طوال ثلاثة عقود من الزمان، بالإضافة إلى شهادات من وزارات ومؤسسات ومنظمات مرموقة في المنطقة.

الأفكار وطيبة الإنسان تلامس الوجدان ونحن في حضرة رجل ورسول الإنسانية والعمل التطوعي له أيادي بيضاء ورفع شعار ” بالعمل الجاد تحقق الأحلام الكبيرة ” ليصبح مفتاح والهام للعديد من الشباب في العمل التطوعي وفي مسيرتهم الحياتية وتستمر مسيرة الخير والعطاء التي بدآها رجل مبدؤه أن شكر النعمة لا يكتمل الا بإجزال العطاء، والتي يتوسم فيها نشر أسباب السعادة بين أفراد المجتمع، وليبقى اسمه مصدرا للأمل والسعادة ومرادفا للخير والتفاؤل.

وقال المهندس فتحي جبر عفانة في بداية حديثه : أتقدم بجزيل الشكر للإعلام السوداني علي هذا اللقاء وأيضا للمشاهد السوداني كون إن للسودان وشعبه مكانة خاصة في قلبي وفي قلب كل الفلسطينيين وهناك أسماء سودانية في ذاكرتي كان لها بصمة في نفسي فعلا ومنهم سعادة الأستاذ عبد اللطيف فضل مدير بلدية الشارقة سابقا والأستاذ / ياسين حجر مدير قسم الزراعة في بلدية الشارقة والمهندس هاشم علي فايق المشرف علي المشاريع الحكومية لعدة سنوات وفي ظل الأوضاع الراهنة من الواجب علي كل إنسان انعم الله عليه بالخير أن يمد للسودانيين يد العون ومن قدرته .

وأضاف عفانة أن جميع الأعمال في السودان تأتي امتدادا للمبادرات المجتمعية لمؤسسة فاست المستمرة في المجالات الإنسانية والتنموية وبرزت المبادرات النوعية والمتميزة للسودانيين والتي نظمتها مؤسسة فاست ومؤسسة فتحي عفانة للأعمال الإنسانية بأسلوب حضاري ومدروس لدعم الأيتام والأرامل والأسر المتعففة في السودان مثل مبادرة كفالة يتم وأمه وأيضا مبادرة مرسال الخير لتأهيل المركز الصحي وعدد من المنازل وأيضا فرحة رمضان لأهل السودان أخيرا.

وأكد عفانة أن بداية أعماله الإنسانية في السودان كانت في العاصمة الخرطوم بشهر فبراير 2018 من خلال مبادرة كفالة يتيم وأمه للمساهمة في دعم الأيتام والأرامل في جمهورية السودان تجاوبا لسياسة ورؤية سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة .. حفظه الله عام 2018 ” عام زايد ” واعتبار المناسبة وطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة السودانية الخرطوم وتحتوي المبادرة لمؤسسة فتحي عفانة للإعمال الإنسانية علي صندوق الخير الغذائية وأيضا حقيبة طالب المستقبل للأيتام وأمهاتهم وكراسي متحركة لذوي الإعاقة إلي جانب وتوزيع ظرف الخير للأسر المتعففة والمرضي في المستشفيات بالعاصمة السودانية .

وأضاف عفانة انه من خلال مبادرة تفوق وعنوانه قمنا بتكريم الطالب السوداني عمار دهب أول مهندس معماري أسهم في جامعة الشارقة خلال فبراير 2020 في الشارقة وجاء هذا الاحتفاء بالعلم والنبوغ والعزيمة والإصرار وتعبيرا عن قيم نعمل جميعنا لإعلانها وهي منظومة الوفاء والعطاء . وفي يناير 2021 قمنا بمبادرة مرسال الخير لأهل السودان تم تأهيل وترميم عشر منازل متضررة من الفيضانات بالإضافة إلي إعادة تأهيل وتطوير البنية التحتية لمبني المركز الصحي لتلبية احتياجات أفراد المجتمع وأيضا ومن مبادراتنا تم تنظيم مبادرة مرسال الخير لأهل السودان بمناسبة شهر رمضان المبارك وحملة فرحة رمضان لأهل السودان اشتملت علي توزيع كرتونة البركة الغذائية لـــ 550 من الأيتام والأرامل والأسر المتعففة في العاصمة وضواحيها بهدف زرع الابتسامة علي شفاه الأطفال الأيتام الذين حرموا من حنان والديهم ومساعدة الأرامل والأسر المتعففة لتقديم المستلزمات الضرورية لهم من خلال الشهر الفضيل وذلك أيضا في إطار المسؤولية المجتمعية لمؤسسة فاست خاصة للوصول إلي هذه الفئات في مختلف مناطق العاصمة وضواحيها من اجل توزيع الكراتين الغذائية علي هؤلاء الأسر .

وفي ختام لقاء قدم سعادة المهندس فتحي جبر عفانة الشكر والتقدير لأهلنا في السودان الطيبين والذين سمحوا لنا تقديم هذا العطاء المتواضع لأننا عرفناهم ذو ألفة وعفة كما وجه كل الشكر للمسئولين والمواطنين ولفريق العمل التطوعي والإعلامية المتطوعة عايدة والإعلامية غادة أبشر والأستاذ بدر الدين عثمان والأستاذ نشأت عبد المنعم توفيق والطبيبة المتطوعة الدكتورة طيبة الغالي الحاج والإعلامية أمل عبد الحميد والذين شكلوا جسر ساهم في إيصال مسعانا الخير إلي غايته المرجوة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى