محافظات

فعاليات اللجنة العليا للمصالحات بـ اسيوط

كتب – مياده الحرزاوي & مصطفي قطب

تحت رعاية صاحب الفضيلة الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس اللجنة العليا للمصالحات الاستاذ الدكتور عباس شومان اجتمعت اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط اليوم الاثنين الموافق ٢٢/٢/٢٠٢١ برئاسة رئيس اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط الدكتور على عبد الحافظ حسن وأعضاء اللجنة وهم (الدكتور خلف محمد عمار أمين عام اللجنة – الشيخ سيد عبد العزيز منسق عام اللجنة – الشيخ أحمد عبد العظيم عمرو مدير عام معهدفؤادعضو اللجنة- الدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس جامعة الازهر- الدكتور أحمد عبد العليم أستاذ دكتور بجامعة الأزهر وعضو اللجنة والسادة النواب لمجلس الشعب عن محافظ أسيوط (اللواء عصام العمدة عضو مجلس الشعب عن دائرة مركزى ابنوب والفتح – مصطفى بدران نائب عن مركز أسيوط -احمد حسين جودة نائب مركز الفتح وابنوب ) والسادة رجال المصالحات عن محافظة أسيوط وتشمل القرى والمركز المختلفة و بحضور أعضاء ومنسقى اللجنة العليا للمصالحات الشيخ صلاح عبد السميع مدير العلاقات العامة للمنطقة الاستاذ كمال الدين حلال على مدير ادارة الجودة والمنسق العام والأستاذ على رشدى سالم مدير ادارة التوعية الفنى وعضو اللجنة و إلاستاذ وحيد محمد محفوظ مسؤل ملف الإنجاز وعضو اللجنة وكوكبة من رجال الوعظ .

جاء في بداية الحديث نقل الدكتور على عبد الحافظ رئيس اللجنة العليا للمصالحات، ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة أسيوط الأزهرية، تحيات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ل استاذ الدكتور عباس شومان وتهنئتهما للازهر عامه والعائلات بصفة خاصة مؤكدًا حرصهما في أن تنتهي الخصومات الثأرية في محافظة أسيوط وباقي محافظات مصرنا الحبيبة، لتنطلق عجلة البناء والتنمية .

كما أوضح فضيلتة أن اللجنة العليا للمصالحات للخصومات الثأرية،برئاسة الأستاذ الدكتور عباس شومان والتي تشكلت منذ 2015 ، تعمل بالتنسيق مع السادة رجال المصالحات ومديريات الأمن لإنهاء الخصومات الثأرية، وإحلال الأمن بين الخصوم، ومنع التربص والاعتداء بينهم، مبينًا أن اللجنة ليست لها علاقة بمرتكبي جرائم القتل، فهؤلاء يتولى أمرهم الأمن والقضاء .

وشدد فضيلتة على ضرورة الالتزام بما تعلمناه من آيات القرآن الكريم التي تؤكد أن حقن الدماء والتسامح والحفاظ على الأرواح هو واجب ديني وعمل سامى حثت عليه جميع الأديان السماوية، لنشر المحبة والألفة، والأمن والأمان والسلام، بين المواطنين ومنه قوله تعالى، (وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا) وقوله تعالى، ( كل نفس بما كسبت رهينة) مؤكدًا أن لجنة المصالحات العليا فرع اسيوط ستواصل عملها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية حتى آخر خصومة في أسيوط إن شاء الله .

وتوالت بعد ذلك كلمات الساده النواب وتشديدهم علي مسانده اللجنه وتيسير وتسهيل مهامها وشكرها علي كل ماتقوم به من مجهودات كما تم فتح باب النقاش للفيف من القامات الحضور والاشاده بدور اللجنه وفعلياتها في حل الخصومات و اهميتها في انهاء الثأر ب اسيوط ليكون صعيدنا بلا ثأر .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى