تقريرفنون

في ذكرى ميلاده .. مظهر أبوالنجا ..صاحب أشهر أفيه ” يااا حلاوة “


تقرير-مروة حسن

 

 

أمتع الفنان الراحل الكوميدي مظهرأبو النجا الجماهير سنوات طويلةوالذي أشتهر بتقديم الأدوار الكوميدية وبرع فيها ، وكان سببا في رسم البسمة علي وجوه الكثيرين وأثري الحياة الفنية وأستطاع مظهر أبو النجا أن يحتل مكانة كبيرة فى قلوب المصريين والشعوب العربية، بسبب خفة ظله وطلته الكوميدية على جمهوره من خلال السينما أو الدراما أو المسرح، والتي تركت أعمالة بصمة في تاريخ الفن فكما عرفه الكثير من خلال الإفيه الشهير “يا حلاوة”، وبمجرد نطقها يعرف الجميع من صاحب هذا الإفيه، وعلى الرغم من أن أدواره صغيرة وبسيطة ولم يجسد دور بطولة، إلا أنه استطاع أن يرسم الابتسامة على وجوه محبيه فى كل مكان.

وتحل اليوم ذكري ميلاد الفنان مظهر أبو النجا الذي ولد في 21 يوليو 1941، في قرية الأطرش مركز شربين بمحافظة الدقهلية،عمل في البداية موظف بشركة نسيج الإسكندرية، ثم أتجه للغناء ولكن بدايته كانت غير موفقة حيث قام بالغناء أمام الجمهور في إحدى الحفلات، حيث قام الموسيقيين في الحفل بإلقاء آلاتهم، وفوجئ بمنظم الحفل وهو يقول له أمام الجمهور: “إنت إيه اللي بتعمله ده أنت لا شكل ولا صوت” لتكون هذه هي أول وآخر مرة يخوض فيها تجربة الغناء، ويصاب باكتئاب لمدة ثلاث سنوات.

بدأ الفنان مظهر أبو النجا دخول مجال الفن مطربا عندما كان يقوم بتقليد الفنان الراحل فريد الأطرش، ولكن لم يستمر، بسبب رفض الجمهور له، ليدخل عالم التمثيل من خلال المسرح والذى شارك عدد كبير من عمالقة التمثيل به، وكان أبرزهم الفنان يوسف وهبى الذى أشاد بأدائه بعد أن صعد أبو النجا على خشبة المسرح أمامه، ونسى نص السيناريو بسبب خوفه وهيبة يوسف وهبى، وبعد فترة من الصمت التام بدأ فى ترديد حواره، واختفى بعدها تماما خوفا من أن يضربه يوسف وهبى، ولكنه وجده، وكانت المفاجأة بأنه يشيد به قائلا: “برافو عليك يا ابنى”.

 

حرص أبو النجا علي أن يحقق حلمه في التمثيل وكانت بدايته في المسرح من خلال مسرحية “سيدتي الجميلة” في عام 1969، مع الفنان فؤاد المهندس، لينطلق ويصبح واحداً من صناع الضحكة في مصر، وكانت انطلاقة مظهر أبو النجا على شاشة السينما من خلال المخرج محمود فريد، الذي اختاره لتجسيد دور فلاح يتقدّم لمعهد أمناء الشرطة في أحداث فيلم “شياطين للأبد“، من إنتاج 1974، وهو من بطولة عادل إمام، وناهد شريف، وصفاء أبو السعود.

كانت بدايته على المسرح فكانت بداية تعرفه على زوجته الفنانة آمال حلمى على خشبة المسرح أيضا، أثناء تقديم مسرحية تجمعهما سويا اسمها “دلوعة يا بيه”، لتبدأ قصة الحب بالنظرات وعاش معها حبا أفلاطونيا فقط لفترة طويلة، حتى استطاع أن يكشف حبه لها ،وذهب لخطبتها فى بلدها طنطا، ولكن والدها رفضه بحجة أن الفنانين ليست لهم كلمة، ولكنها تمسكت به كثيرا، فكرر طلب الزواج منها مرارا وتكرارا دون ملل ، حتى وافق والدها على الارتباط بعد مرور عام كامل، وفى النهاية انتصر حبهما الذى كُلل بالزواج ، وأثمرت هذه الزيجة عن أربعة أبناء، هم: “إسلام، أحمد، ريم، وعمر” الذي يعد الوحيد الذي ورث عنه حب التمثيل وهو خريج كلية الإعلام، وشارك في عدد من الأعمال الفنية، أبرزها مسلسل “خطوط حمراء” مع الفنان أحمد السقا، والجزء الرابع من مسلسل “سلسال الدم”،وشارك عمر مع والده مظهر أبو النجا في مسلسل “الضاهر” لكنه مات قبل أن يُعرض بسبب تأخر عرض المسلسل.

الفنان مظهر أبو النجا تألق على خشبة المسرح، وقدم العديد من المسرحيات الناجحة، منها (مسرحية عش المجانين، مسرحية عبده يتحدى رامبو، مسرحية الكدابين أوى، مسرحية عليوه مسافر لندن، مسرحية الفهلوى، مسرحية دلوعة يا بيه، مسرحية نصب واحتيال، مسرحية عنتر وابله، مسرحية شعبان فوق البركان، مسرحية لعبة زواج، مسرحية أولاد دراكولا).

ومن أبرز الأعمال السينمائية التي شارك في بطولتها: “هالو كايرو، وأحنا بتوع الإتوبيس، ورجب فوق صفيح ساخن وفقراء لا يدخلون الجنة”، أشتهر مظهر أبوالنجا، بكلمة “يا حلاوة“، و تعود حكاية الإفيه الشهير إلى بداية السبعينيات، ورواها أبو النجا في أحد الحوارات الصحفية، وقال إن هذه اللزمة طلبها منه المخرج محمود فريد في فيلم “شياطين إلى الأبد”، وخيره المخرج بين عدة لزمات وفوجئ بأن الجميع يطالبه بها في جميع الأفلام التي شارك بها وبعدها أشتهر بها وأصبح الجمهور في كل مكان يطالبه بقولها،وكان آخر أعماله فيلم “القرموطي في أرض النار”، وفيلم “عنتر ابن ابن ابن شداد”،حقق نجاحات كبيرة جعلته واحدا من أشهر كوميديانيات عصره.

والفنان مظهر أبو النجا إنه الفنان الوحيد القادر على اضحاك عادل إمام، حسب شهادة الزعيم.

و في عام 2014، أحتفل الفنان مظهر أبو النجا وزوجته الفنانة آمال حلمي، بزفاف ابنتيهما ريم، وسط وجود كوكبة من النجوم والفنانين، وأحيا الحفل الفنانان أحمد عدوية ومحمود الحسيني.

ومن أبرز الحكايات المؤثرة التي انتشرت عن أبو النجا هي تلك الحكاية التي جاءت على لسان شقيقته التي أكدت أنه تنبأ بوفاته قبلها بخمسة أشهر، فقد أخبرها أنه أول من سيرحل من العائلة بعد وفاة والدته،طالب في أيامه الأخيرة بتجهيز المقابر على نفقته الشخصية وأوصى بعدم حمله في سيارة دفن الموتى، وأوصاهم بحمل جثمانه حتى المقابر ليدفن بجانب والدته ووالده، وأن تتم مراسم جنازته بعيداً عن مظاهر الافتخار والتكلف.

تفرغ في آخر فترة في حياته للتواجد بالمسجد أغلب الأوقات حتى أصبح المؤذن الخاص بالمسجد، ونشر له مقطع مصور وهو يقوم بتأدية الأذان، وهو المقطع الذي انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وقتها.

و توفي مظهر أبو النجا في 1 مايو 2017، عن عمر يناهز 76 عاما، بعد صراع مع مرض الفشل الكلوي، ومشاكل فى عضلة القلب.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى