تقرير

“في رحاب جامعة اسيوط” ذكرى نصر أكتوبر وتكريم القيادات العسكرية

اسيوط علاء عيد

 

 

 

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط أن ذكرى نصر أكتوبر المجيد تأتى هذا العام بشعور متزايد من السعادة والفخر لتزامنه مع قرار فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى بإلغاء مد حالة الطوارئ حالة الطوارئ والتى أستمرت خلال السنوات الماضية وهو ما يُعد إعلاناً رسمياً لأمن واستقرار الدولة المصرية وهو ما سوف ينعكس أثره بشكل كبير خلال الفترة المقبلة فى حركة السياحة والاستثمار فى مصر .

جاء ذلك خلال الاحتفال الذى نظمته جامعة أسيوط مساء أمس بمناسبة الذكرى 48 لنصر أكتوبر العظيم والذى نظمه قطاع شئون التعليم والطلاب وشهد حضور اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ، واللواء أركان حرب محب حبشى قائد المنطقة الجنوبية العسكرية والدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور أحمد المنشاوى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمكية البيئة ولفيف من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية ورجال الدين الإسلامى والمسيحى ورجال الإعلام وأعضاء مجلس الجامعة من عمداء الكليات والقيادات العمل الإدارى وأعضاء اللجنة العليا للأنشطة الطلابية وحشد من طلاب الجامعة ، والتى استضافت اللواء أركان حرب محمد الغبارى مدير كلية الدفاع الوطنى سابقاً وأحد أبطال حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر ، والفنان طارق الدسوقى .

وفى كلمة رئيس الجامعة بعث الدكتور طارق الجمال تحية إجلال وتقدير لأرواح شهداء مصر على مر العصور ممن ضحوا بأرواحهم الطاهرة دفاعاً عن الوطن وأرضه وتحقيقاً لأمنه وأستقراره وهو ما كان السبب فيما شهدت الدولة المصرية من تغيير بدأت ملامحه فى صورة الجمهورية الجديد وما يتم على أرضها من مشروعات كبرى وتنمية حقيقية وتكاتف لمؤسسات الدولة وجهد غير مسبوق لتنفيذ خطة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى بناء الوطن وتحقيق ركائز التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .

وتضمنت الحفلة ندوة تثقيفية لبناء الوعي نظمها وأدارها الدكتور شحاتة غريب والتى استهلها بإشادته بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية المشهودة والغير مسبوقة في بناء الجمهورية الجديدة وما يبذله من عمل دؤوب ومخلص في بناء وطن ينعم بالتنمية والرخاء ويرسخ لمقومات الحياه الكريمة ويتميز بسمات العدالة والشفافية .

وأشار نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب أن حرص الجامعة سنوياً علي الاحتفال بذكرى نصر أكتوبر المجيد تأتي تعزيزاً لروح الولاء والانتماء لدى أفراد الجامعة وبناء وعي الشباب والأجيال الجديدة بتاريخ مصر العظيم وتضحيات رجالها المخلصين وكذلك تعريفهم بأهم التحديات التي تواجه وطنهم في مختلف المجالات .

وتضمن حديث اللواء محمد غباري التعريف بالخداع الاستراتيجي والذي يعد أحد أسرار نصر أكتوبر والذي عكس دقة التخطيط للحرب وإتباعها الأسس العلمية والعسكرية التي نجحت في تضليل العدو وتحقيق هجوم مصري مباغت أذهل العالم بأكمله , موضحاً أن التخطيط الاستراتيجى لحرب 73 تضمن التدريب على مسرح مشابه للحرب والتدريب كذلك على ما هو ضرورى للحرب ، وهى الأسس التى نجح الرئيس السيسى فى تطبيقها فى خطته لتنمية مصر 2030 .

وذلك وفق أسس علوم التخطيط الاستراتيجى والتى تتضمن تنفيذ مشروعات ضرورية مثل الطرق والكبارى والقضاء على العشوائية وتطوير القوات الجوية ومشروع قناة السويس الجديدة من أجل إرساء قواعد التنمية .

وخلال مشاركته قدم الفنان طارق الدسوقى شرح مفصل تحت ” مصر مش صدفة ” والتى استعرضت فيها مكانة مصر التاريخية والدينية والتى تنفرد بها على مستوى العالم والتى يكفى اختيار المولى عز وجل لأرض سيناء المباركة والتى تجلى فيها لسيدنا موسى عليه السلام وتكريمها بذكرها 5 مرات صراحاً فى القرآن الكريم و698 فى التوراة والإنجيل ،

كما كانت محطة هامة فى رحلة العائلة المقدسة والتى عاشت بها السيدة مريم وسيدنا عيسى عليهما السلام أكثر من 4 سنوات ، إلى جانب قيام أحد أنبياء الله سيدنا يوسف بتحمل أمانة خزائن مصر لتصبح الملجأ والملاذ للمنطقة المحيطة فى سنوات المجاعة ، كما أن زوجة الرسول عليه الصلاة والسلام السيدة ماريا مصرية ، وكذلك السيدة هاجر زوجة سيدنا إبراهيم وأم سيدنا إسماعيل من مصر ،

كما أشار الفنان طارق الدسوقى إلى عظمة الشعب المصرى والذى قهر محاولات الاستعمار على مر العصور فى طمس هويتها الحضارية والثقافية وظل الشعب المصرى متمسكاً بلغته وهويته على مر العصور ، مضيفاً أن جنود مصر هم خير أجناد الأرض وأول جيش عرفه تاريخ الإنسانية .

وأكد الدسوقى على قيمة الفن فى تعزيز قيمة الولاء والإنتماء الوطنى ، وأن الفن الهابط والإعلام غير المسئول ظواهر سلبية ودخيلة على مصر ولا تليق بمكانتها العريقة وتاريخها العظيم ، كما أشار أن مصر تخوض حرب للتنمية وحرب ضد الإرهاب وحرب أخرى لبناء الوعى الفكرى وحماية الشباب وهو ما لايمكن تحقيقه بمعزل عن الفن والإعلام والذى يجب أن يتصدر الصفوف الأولى فى بناء الوعى الثقافى والفكرى السليم .

ونوه الدكتور شحاتة غريب إلى أن الحفل تم إقامته فى الهواء الطلق بأرض المخيم الكشفى والذى ضم مجسمات معبرة عن ذكرى حرب أكتوبر والتى نفذها شباب الجوالة من طلبة الجامعة ، كما تضمن الحفل مشاركة غير مسبوقة لأضخم أوركسترا غنائى فى تاريخ جامعة أسيوط ضم نحو 500 طالب وطالبة من طلاب قسم التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية ومنتخب الجامعة برعاية الشباب تحت إشراف الدكتور منتصر القللى رئيس قسم التربية الموسيقية

والذى استهل مشاركته بتقديم أغنية ” ولا أحلى كلام ” وإهدائها لروح ابن الجامعة المرحوم ديفيد ناجح والذى كان أحد أصوات الجامعة الواعدة والذى توفى مؤخراً فى حادث ، أعقبها تقديم عدد من الأغانى الوطنية تضمنت أغانى ” بحبك يا مصر ” ، “أتمشى أتعشى ” ، ” حبيت بلدى ” ، ” بسم الله الله أكبر ” ، ” علوا الإعلام ” ، ” فات الكثير ” ، ” مصر جميلة ” ، ” وبحبك وحشتينى ” إلى جانب ميدلى غنائى يضم عدد من أشهر الأغانى .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى