تحقيقات

قرية محرومة من الخدمات

المنيا . ابراهيم عبد الحميد

قرية الريرمون احدى قرى محافظة المنيا تقع على شاطئ النيل وتبعد عن مدينة ملوى بثلاثة كيلومترات تعداد السكان بها يتجاوز الثلاثين الفا هذه القرية المعدمة والمهملة من الحكومة يوجد بها العديد من المشاكل ونقص الخدمات منها :-
1- مشروع الصرف الصحى
تم ادراج مشروع الصرف الصحى بالقرية قى العام الماضى وتم تأجيله اكثر من مرة لعدم الاعتماد المالى وقد افاد رياض عبد الستار عضو مجلس النواب ان القرية مدرجة فى العام المالى الحالى وقد قيل هذا الكلام أكثر من مرة ولم يتم التنفيذ والقرية فى حاجة ماسة الى هذا المشروع نظرا لانتشار المياه الجوفية فى مناطق كثيرة وذلك لقرب القرية من نهر النيل وانتشرت الاوبئة والامراض والتلوث فى القرية .
2- مشكلة التعليم
القرية تعانى من نقص المدارس حيث يوجد بها مدرسة اعدادية واحدة وكثافة التلاميذ بها تتعدى السبعين تلميذا فى الفصل اما المدارس الابتدائية يوجد ثلاث مدارس فى كل مدرسة فصلان للصف الاول الابتدائى تتعدى كثافة التلاميذ بها ثمانون تلميذا
3- مكتب بريد القرية
4- مكتب قديم متهالك عبارة عن غرفتين مبنيتين امام مسجد ويخدم الالاف من كبار السن والارامل واصحاب المعاشات ولا يوجد به مكان لاستراحة كبار السن كما ان الخدمة به سيئة نظرا لنقص الامكانيات وضعف الانترنت
5- مشكلة حرق القمامة فى القرية
مجلس مدينة ملوى الذى من المقترض ان يرسل سيارات لنقل القمامة لا توجد سيارات الا اذا كان هناك مسئول فى زيارة لمدينة ملوى مما يؤثر حرق القمامة والمخلفات على صحة الكبار والصغار
الرجاء من الجهات المسئولة النظر بعين الرعاية لتلك القرية المعدمة والمحرومة من ابسط حقوقها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى