اسلاميات

قصص من الشورى للأطفال (رسالة سليمان ) الجزء 2.


محمد عبد الرحيم.. القسم الديني. 


إيمانًا منا من أجل تنشئة أطفالنا على الأُُُسس والمبادئ الإسلامية الخالدة ، سنتناول من خلال سلسلة قصص متنوعة مبدأ عظيم من أهم المبادئ الإسلامية الأ وهو مبدأ الشورى ،حيث أمر الله سبحانه رسوله به في محكم التنزيل : ” فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين ” الأية 159 – سورة آل عمران.
ووصف الله بها المؤمنين { والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون } “سورة الشورى الأية 38 “.
وتطبيق مبدأ الشورى في المجتمع يحقق الخير والسلامة والأمان للأمة فلا ندم من استشار.
وقد استشار النبي ( عليه السلام) أصحابه فى وقائع كثيرة
قائلا: (أشيرو على أيها الناس)،وسار الخلفاء الراشدون من بعده على هذه السنة الحميدة.
لذا على كل إنسان منا ألايستبد برأيه وألا يعمل عملًا ، أو يتخذ قرارًا مما يحتاج المرء فيه إلى الاسترشاد برأي ذوي العقول والعلم إلا بعد أن يشاورهم ,ويستفيد من مشورتهم.
رسالة سليمان (عليه السلام ):
لما أخبر الهدهد نبي الله سليمان(عليه السلام )
بما رأه فى مملكة سبأ كتب سليمان (عليه السلام )
رسالة إلى أهل سبأ يدعوهم فيها إلى الدخول فى دينه،والخضوع له،وأمر الهدهد أن يحمله إلى ملكة سبأ.
فحملها الهدهد إليها، فلما قرأت الملكة الرسالة جمعت مستشاريها ،وقالت:(يأيها الملأ أفتوني فى أمرى ماكنت قاطعة أمرا حتى تشهدون).
(قالوا نحن أولو قوة وألولو بأس شديد والأمر إليك فانظرى ماذا تأمرين ).
(قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أغزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون . وإني مرسلة إليهم بهدية فناظرة بم يرجع المرسلون).
وبمثل هذه المشاورة البناءة تمكنت ملكة سبأ أن تجنب قومها الدخول فى حرب خاسرة ، بل واهتدت إلى الصواب وهو الدخول فى دين سليمان(عليه السلام ).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى