فنون

قصص نجاح رائدات الاعمال تبرز أعمال ” سمر حسانين “

كتب – علاء حمدي

سمر حسانين خريجة تربية فنية، وفي الكلية درست خامة اسمها الباتيك عجبتها جدًا بس كان فيها مشكلة، وهي إن ألوانها مش ثابتة ولو جه عليها مية بتبوظ، بالتالي متنفعش في صناعة الملابس.

بتحكي سمر وبتقول: “وأنا ماشية في الكلية مرة لفت نظري واحدة زميلتنا لابسة لبس مصنوع من الخيش واستايله مصري فرعوني كدة.. عجبني جدًا، وفضلت فكرة إننا نخلي اللبس المصري ده موضة ونصدره للغرب في بالي سنين.”

بعد ما تخرجت، اشتغلت سمر في الخزف لمدة 10 سنين وكانت بتعلمه لذوي الإعاقة، وبعد كدة قررت إنها تستكشف مجالات تانية. وكان من حظها إن الفنان سامي أمين شجعها إنها تنزل السوق بمنتجات خاصة بيها لأول مرة، وده حمسها أكتر إنها تعمل حاجة مميزة ومفيهاش منافسة كبيرة.

رجعت تفكر تاني في خامة الباتيك، واستعانت بصديق اقترح عليها فكرة ممكن تثبت بيها الألوان وتتغلب على المشكلة الرئيسية للخامة دي، وفعلًا جربتها ونفعت، واكتشفت حاجات تانية مهمة كمان زي ما بتحكي وبتقول: “أول جملة طلعتلي عن الخامة دي وأنا بدور على النت إنها خامة مصرية، ودي كانت حاجة غريبة أكدتهالي واحدة صاحبتي مرشدة سياحية.”

المميز في شغل الباتيك اللي بتقدمه سمر بعد التعديل اللي اقترحه صديقها هو إن ألوانه بتبقى ثابتة، لكن شكل كل قطعة مختلف عن التانية حتى لو نفس التصميم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى