الشعر

قصيدة 10.30

نظم / أبوالنور فهمي سلطان

 

لما بتيجي عشرة ونص
وطول انتظار
وحنين في القلب بينهار
وسط مشاغل الدنيا وناسها
وسط همومنا صغار وكبار
بتلاقي حنين لوقت سكوتك
مبتسمعش صوتك
وكأن الدنيا رغم الزحمة
عايش وحدك
ولا حاسس ولا سامع ولا شايف
غير نبضك
ونبض الساعة
لما بتيجي عشرة ونص
عشرة ونص بالذات
أحلى الأوقات
بداية التغيير
وراحة من تعب التفكير
ناس بتجهز سهرة جديدة
وناس نايمة بقالها كتير
وناس قاعدة بتتأمل
وناس فرحانة وبتحفل
وناس زهقت من ناس
وناس من كتر الشوق لناس
قرب يقتلها الإحساس
من كتر اللهفة بتستنى
لما بتيجي عشرة ونص
النت بيبدأ يحلو
والكل بيفتح واتس وشات
واللي بيفتح علشان يتصفح
واللي يشغل فيدوات
واللي ملوش في ده ولا ده
همه الطافح بزياده
بينسيه حتى النت
ممكن لو رايقة غزالته
يتمصمص على صوت الست
ع القهوة والصوت العالي
جاب الطاولة ويا الجوزة
أهو كله لعب وتسالي
بتنسي الفقر والعوزة
ولسة يادوب السهرة هتبدأ
والماتش باقيله شوية
لما تيجي عشرة ونص
الكل في وادي وأنا في وادي
أنا أصلا من بدري هنا
عدى شوية على معادي
قاعدي مستني انك تيجي
بحسب ف الوقت ع الهادي
أصل بيننا ميعاد
بيقربنا لو حتى بعاد
ننسى الدنيا وننسى الناس
ونعيش في بحور الإحساس
وقتي فات على فكرة
معادنا كان الساعة عشرة
بس ومالو برضو أنا قاعد
حتى لو متأخرة
منا لو حياتي اتمررت
إزاي من تاني هتحلى
من غير وجود السكرة

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. أنا متابعة لكل كتاباتك وابداعاتك
    بجد حخسارة جدا تفضل مغمور
    اتمنا القصايد دي نشوفها في دواوين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى