التعليم

قيادات جامعة الأزهر ومؤسسة دار التحرير يشيدون بجهود القيادة السياسية، ويؤكدون دعمهم لجميع مبادراتها

 

متابعة – علاء حمدي

أعلن الكاتب الصحفي عبد الرازق توفيق، رئيس تحرير جريدة الجمهورية أن العالم كله ينظر إلى الأزهر الشريف وخريجيه نظرة تقديرٍ واحترامٍ؛ لأنهم طوق النجاة من براثن الإرهاب والتطرف.
وأوضح رئيس تحرير الجمهورية خلال زيارته لجامعة الأزهر اليوم يرافقه الأستاذ إياد أبو الحجاج، رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطبع والنشر؛ لتوقيع بروتوكول تعاون بين جامعة الأزهر والمؤسسة؛ أن مصر عادت بقوة محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا، مشيرًا إلى أن هذا قد تجسد خلال زيارة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لفرنسا، والتي عكست ثقلًا كبيرًا، وتأثيرًا واضحًا لجمهورية مصر العربية على مستوى العالم، معلنًا دعمه الكامل لجهود رئيس الجمهورية.

وأضاف توفيق أن المراكز الإسلامية في فرنسا تتوق إلى خريجي جامعة الأزهر بفكرهم الوسطي المعتدل؛ لينشروا الأمن والأمان في فرنسا بعد تزايد وتيرة العنف والإرهاب على مستوى العالم.
من جانبه رحب فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، بتوقيع بروتوكول التعاون بين الجامعة والمؤسسة، لافتًا إلى أنه تأكيد على التعاون الدائم والمستمر.

وأعلن المحرصاوي دعم جامعة الأزهر لجميع المبادرات الرئاسىية، التي تتبناها الدولة بقيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مشيدًا بجميع الجهود المبذولة في سبيل النهوض والارتقاء بالوطن بجميع مكوناته.
ومن جانبه أوضح الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على القوافل الطبية والإغاثية بالأزهر الشريف، أنه تم إرسال عدد 150 طن مساعدات غذائية إلى الأشقاء في فلسطين، ووجه الشكر والتقدير للجهود المبذولة في سبيل وصول هذه المساعدات الغذائية إلى معبر رفح.

حضر مراسم التوقيع، الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد الشربيني، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، والأستاذ مجدي عبد العزيز، أمين عام الجامعة، واللواء أيمن الدرديري، رئيس الإدارة المركزية للمدن الجامعية والأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى