غير مصنف

كتالوج


كتبت اسماء الحطاب

احنا بنشترى لعب للاطفال دايما و دايما في كتالوج فى العلبة , و لأنه هو شىء مفيد جدا لدرجه انك بتسأل على وجود الكتالوج قبل اللعبة عشان تقدر بس تتفق مع طفلك تخيل اذا كانت العلبه بدون كتالوج يشرح ازاى تشغلها او حتى تفهم الفايدة منها , هتلاقى نفسك عمال تفكر و تدور و تشوف على النت عشان تتفادى دموع الاطفال و كمان تظهر كمصدر للسعاده و الثقة لانك قدرت تفهم و تشغل اللعبة , و بعد مجهود بسيط و مساعدة الكتالوج بتحس براحة اذا فهمت قدامك ايه و هتتعامل معاه ازاى لان محدش فينا بيحب المجهول .
تخيل بقى لو لكل شخص كتالوج نقدر نعرف من خلاله بيحب ايه و بيكره ايه و بيعمل ايه و حياته فيها ايه و ازاى نسعده و نتفادى الى يزعله , اكيد ده هيفرق كتير لان اكيد كانت حياتنا سوا هتختلف , مش هتلاقى مشاكل بين الصحاب و لا المرتبطين و لا بين اب و ام و اولادهم , عمرك ما هتسمع عن طلاق و لا خلافات – بالعكس هنوصل دايما من خلال الكتالوج لنقطة تلاقى عظيمة و كل الناس هتبقى فى سعاده و استقرار على الاقل.
بس خلينا نواجه الواقع مفيش كتالوج بينزل مع المولود و هو خارج من رحم امه .
بس ممكن نوصله من خلال الصراحه و الحب و ان كل شخص فينا يتمنى للتانى الخير و السعاده حتى لو فى يوم بنفكر نبعد عن بعض ممكن اللحظة دى تكون بشياكة عشان نعرف نسلم على بعض .
من الاخر كده بشويه قواعد انسانيه بسيطه هتلاقيها فى كل دين و فى كل دار عبادة ، و اكيد هتلاقيها جوه قلبك لو دورت بس المهم تشوف جواك .
شوف كتالوج حياتك عشان تقدر تشوف كتالوج غيرك .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى