الاخبارالعربية والعالميةالوقائع المصريةسياسة

لماذا تسعي قطر للتصالح الآن ؟

بقلم اللواء أ . ح / محمد عبدالعظيم عبدالرحمن

عندما تسقط كل المؤامرات التي تقودها و تشارك فيها علي مصر بدء من تدعيمها لجماعة الاخوان الارهابيه و احتوائها لعناصرها و قياداتها بعد ان انتصر الشعب المصري وطهر نفسه من هذه الجماعه و شرها ثم فشل مؤامرة تدعيمها لتركيا لتهديد مصر من الغرب من ناحية ليبيا وعدم قدرة تركيا لعبور الخط الاحمر بل قيام مصر بتدريبات و مناورات بحرية مع روسيا في البحر الاسود لتكون اسطنبول تحت التهديد المباشر للبحرية المصرية ..وفشلها في مؤامرة سد النهضة حيث استطاعت مصر محاصرة اثيوبيا من السودان و الصومال و اريتريا بخلاف الثورات الداخليه لاثيوبيا في اهم قطاعاتها الداخليه ..مما يجعل سد النهضة نفسه تحت السيطرة المصرية ثم تري بام اعينها تطور القوات المسلحه المصرية باسلوب ازهل العالم و نال احترام الجميع في وقت استطاعت مصر بقيادتها الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي السير قدما في تطوير و بناء جميع قطاعات الدولة سواء في الزراعة او الصناعة او الاسكان و الطرق و التعليم و الصحه و غيرها ازهلت العدو قبل الصديق مما جعل المستثمرين العرب و من جميع اركان المعمرة يتسابقون للاستثمار داخل مصر …وايضا سقوط جميع المؤامرات القطرية التي كانت تهدف الي التاثير علي تماسك شعب مصر سواء حرب الاشاعات و غيرها وظل تماسكنا هو سر قوتنا ليسقط تحت اقدامنا جميع المؤامرات سواء الداخليه او الخارجيه حيث تماسك شعب مؤمن بقضيته وجيش قوي قادر علي حمايته و تحت قيادة رشيدة يرؤسها رئيس وطني شريف مخلص .الرئيس عبد الفتاح السيسي .وتحت مبدا الايد الي لا تقدر عليها يجب ان تنحني امامها و تقبلها…هذا هو اتجاه دويلة قطر بعد ان استنفذت جميع اساليبها الملتوية للنيل من شعب مصر العظيم.وحتي بدون إتخاذ اية خطوات ايجابية لاظهار حسن النية وتعلن تراجعها وعودتها للخط العربي .ليعلم الجميع ان الله سبحانه و تعالي حامي مصر ليوم الدين رغم انف الحاقدين و الفاسدين …تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر .

التوقيع لواء / محمد عبد العظيم عبد الرحمن

رئيس و مؤسس الحزب الجمهوري المصري

” تحت التاسيس “

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى