الاخبار

محافظ أسيوط يتفقد موقع إشتعال سيارة نقل محمله بالمواد البتروليه

خيريه الصباغ
تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اليوم الاثنين موقع حادث اشتعال سيارة نقل بمقطورة محملة بالمواد البترولية وتابع انتشال جثتى شخصين متفحمتين بالموقع وذلك على خلفية انقلاب السيارة بنطاق قرية درنكة بنطاق قرية درنكة أسفل الكوبري المؤدي إلى الهضبة الغربية “مدينة ناصر الجديدة. “
كان اللواء عصام سعد محافظ أسيوط قد تلقى إخطاراً من غرفة عمليات المحافظة يفيد ورود بلاغ من رئاسة مركز أسيوط يفيد وقوع حادث انقلاب سيارة نقل محملة بالمواد البترولية “غاز” أسفل الكوبري المؤدي إلى الهضبة الغربية “مدينة ناصر الجديد” بنطاق قرية درنكة التابعة لمركز أسيوط مما أدى إلى اندلاع الحريق بها.
وعلى الفور انتقل محافظ أسيوط يرافقه المهندس نبيل الطيبي سكرتير عام مساعد المحافظة والمهندس محمد فوزى النشار رئيس جهاز التعمير لوسط وجنوب الصعيد واللواء مصطفى عبد الرحيم رئيس مركز ومدينة أسيوط الى موقع الحادث وهرعت سيارات الإسعاف والحماية المدنية الى الموقع وتم الدفع بـ 7 سيارات إطفاء إلى موقع الحادث حيث تم فرض كردون أمني بمحيط الحادث واغلاق الطريق أسفل وأعلى الكوبري لحين السيطرة على الحريق.
وتبين من المعاينة الأولية اندلاع حريق في سيارة نقل رقم 1623 ي ع د بمقطورة رقم 2617 ي م ج محملة بالمواد البترولية إثر انقلاب السيارة بصورة مفاجئة مما أدى إلى تفحم جثتي شخصين داخل الجرار هما “أحمد.ف.م” ـ 49سنة ـ سائق ، “حسن.ع.ب” ـ 25سنة ـ عتال.
وقد تم السيطرة على الحريق وانتهاء عمليات الإطفاء والتبريد عن طريق قوات الحماية المدنية ، وغلق الكوبري لحين عمل اللازم وإخلاء الطريق لاعادة الحركة المرورية مرة اخرى ، كما تم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وابلاغ النيابة التي باشرت التحقيق ومعاينة موقع الحادث.
وقد وجه اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ؛ مديرية التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز أسيوط بصرف مساعدات عاجلة لأسر المتوفين وتوفير كافة سبل الدعم والرعاية فضلاً عن اغلاق الطريق المؤدي إلى الهضبة الغربية وفرض كردون امنى بالتنسيق مع الجهات الأمنية ونقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى الايمان العام عقب معاينة النيابة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى