الاخبار

محافظ الجيزة يتابع التجهيزات النهائية لبدء التشغيل التجريبى للمركز التكنولوجي المتنقل

زكريا جلاب
تابع اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة التجهيزات النهائية لبدء التشغيل التجريبى لسيارات المركز التكنولوجي المتنقل بأحياء الدقى وجنوب الجيزة كمرحلة أولى لتقديم كافة الخدمات الحكومية التي تقدمها المراكز التكنولوجية للمواطنين بشكل أسرع.
وأكد محافظ الجيزة إن مشروع المراكز التكنولوجية المتنقلة يأتى تفعيلاً لتوجيهات القيادة السياسية ضمن بروتوكول تعاون تم برعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بين وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية ووزارة التنمية المحلية والذى يهدف إلى تخفيف الضغط على المراكز التكنولوجية الثابتة وإيصال الخدمات للمناطق التي يصعب إقامة تلك المراكز بها بالأحياء والمراكز، إلى جانب تقديم خدمات تناسب إحتياجات المواطنين وتلائم تطلعاتهم وتوفر الوقت والجهد المبذول للحصول على تلك الخدمات.
وأوضح محافظ الجيزة أن هذه السيارات تعد مركز خدمة متنقل حيث جرى تجهيزها بكل التقنيات الحديثة وربطها تكنولوجيا بالمحافظة وهى خطوة هامة لتسهيل وتيسير الامر على المواطنين مؤكدا أن المحافظة حرصت على بناء قدرات الكوادر البشرية التي ستكون مسئولة عن إدارة المراكز التكنولوجية سواء الثابتة أو المتنقلة للتعامل مع المواطنين وتقديم الخدمات لهم في سهولة ويسر.
وأضاف أن المحافظة تقوم بتقديم كافة سبل الدعم وتعمل على توفير الإمكانيات اللازمة لتطبيق منظومة التحول الرقمي لكونها تعد أحد المحاور الرئيسية لتطوير الخدمات الحكومية والتي تأتى ضمن خطة الدولة للإصلاح الإداري وتحسين أداء الهيئات الحكومية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
لافتا أن المراكز التكنولوجية تعد ثمرة التعاون بين وزارتي التخطيط والتنمية المحلية،موجها الشكر لوزارة التخطيط لما قدمته من دعم فني وتطوير لأداء العاملين بالمنظومة و لوزارة التنمية المحليه لتبنيها خطة متكاملة لتطوير الإدارة المحلية لتحقيق الشفافية والنزاهة وتقديم خدمة أفضل وأسرع للمواطن.
شهدت الفعالية الاستاذه هند عبد الحليم نائب المحافظ لشئون خدمة المجتمع واللواء علاء بدران السكرتير العام والمهندس محمود فوزى السكرتير المساعد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى