محافظات

محافظ دمياط تستقبل السفير الفيتنامى ويبحثان التعاون المشترك بين الجانبين

كتب : عبد الرحمن الشرباصي

إستقبلت اليوم الأربعاء أ.د. منال عوض محافظ دمياط ، سفير دولة فيتنام بالقاهرة “تران فان كونغ” والوفد المرافق له وذلك على هامش زيارته لمحافظة دمياط والتى تأتى فى إطار توطيد العلاقات بين المحافظة والدول الصديقة لتعزيز سبل التعاون وزيادة العلاقات التجارية والاقتصادية.

 

 

وقد رحبت “محافظ دمياط ” بالسفير الفيتنامى ومرافقوه، معربة عن تطلعها لمد جسور التواصل المشترك، وتبادل الخبرات بما يساهم فى دعم عدد من القطاعات.

وقامت ” دمنال ” بعرض مدينة دمياط للأثاث التى افتتحها السيد رئيس الجمهورية فى ديسمبر ٢٠١٩، حيث تُعد أكبر كيان صناعى وتجارى للأثاث والأولى من نوعها فى الشرق الأوسط، إذ تقع على مساحة ٣٣١ فدان بمنطقة شطا بالقرب من مينائى دمياط وبورسعيد، وتضم ١٣٤٨ ورشة و ٥٩٠ الف م٢ أراضى صناعية كاملة المرافق لإقامة مصانع للأثاث بإجمالى مساحة ١٣٩ فدان لمنطقة المستثمرين، بالإضافة إلى منطقة خدمية وادارية و مركز تكنولوجيا الأثاث الذى يهدف إلى تقديم الدعم الفنى و تعزيز قدرات الصناع خاصة بمهارات التصميم الحديثة مما يساهم في زيادة التنافسية فى الأسواق، كما دعته إلى زيارة المدينة للتعرف عن قرب بهذا المشروع الضخم وكذا مدينة رأس البر و ميناء دمياط.

كما أوضحت “المحافظ” للسفير بحث آليات تنفيذ مخطط للتوأمة بين محافظة دمياط والمدن الفيتنامية بقطاع الأثاث وكذا تبادل الخبرات فى مجال صناعة وتعليب الأسماك نظرًا لعمل الجانبين بمهنة الصيد وذلك لتحقيق خطة المحافظة فى إنشاء كيان متكامل فى هذا القطاع.

أيضا تطرق اللقاء الي وضع مقترحات لمد جسور التعاون بقطاعى الأثاث وصناعة الاسماك باعتبارهما القطاعين المشتركين بين الجانبين .

وخلال نهاية الاجتماع أعرب السفير الفيتنامى عن سعادته بزيارته إلى محافظة دمياط كما أكد تطلعه لتحقيق التعاون بالمجالات المختلفة، و خلق قناة للتواصل مع الغرفه التجاريه و المستثمرين بدمياط لتنفيذ محاور هذا المخطط بما يعزز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، مؤكدا عزمه البدء في الخطوات الخاصة بابرام اتفاقية مع دمياط حول ما تم مناقشته، كما سلم المحافظ هدية تذكارية بمناسبة هذه الزيارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى