محافظات

محافظ قنا يسلم ٩٨ قطعة أرض للمستفيدين من مشروع مدينة الأمل

 

متابعه_ وحيد الجبالي

وسط أجواء من الفرحة، سلم اللواء أشرف الداودي محافظ قنا ٩٨ قطعة أرض كمرحلة أولى للأعضاء المستفيدين من أرض مدينة الأمل بنجع حمادي، بحضور العميد أحمد عوض المستشار العسكري لمحافظة قنا والنائب أسامة الهواري عضو مجلس الشيوخ و عبد اللاه أحمد رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادى والدكتورة هدي سعدي مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بقتا ووكيل نقابة العلميين وعدد من القيادات التنفيذية ورؤساء الجمعيات الأهلية والمستفيدين من مدينة الامل.

أوضح محافظ قنا أن إجمالي قطع الأراضي التي جرى توزيعها اليوم بموجب محاضر رسمية بلغ ٩٨ قطعة منها ٦٩ قطعة تخص أعضاء جمعية المهن العلمية بينما ٢٩ قطعة اخري تم تسليمها لأعضاء جمعية أولاد نجم بهجورة.

وأضاف “الداودي” أنه جرة تسليم قطع الأراضي وفقا لعلامات احداثية محددة المعالم ووفقا لترتيب المستفيدين بكشوف القرعة العلانية التي تم إجراءها في وقت سابق، مشيرا إلى أن المحافظة أعطت قبلة الحياة لمشروع مدينة الأمل ووضعت على عاتقها احياءه بعد توقف دام طويلا، حيث شكلت المحافظة لجنة بقيادة نائب المحافظ تولت إدارة ملف المدينة، تبعها عقد سلسلة من الإجتماعات التنسيقية ضمت كافة الجهات المعنية بالمشروع للوقوف على المعوقات التي تقف حجر عثره أمام تنفيذه والعمل على حلها، هذا بخلاف حزمة التسهيلات التي قدمتها المحافظة للمستفيدين منها تقسيط مبلغ جدية الحجز والذي يقدر ب20% من قيمة القطعة، على أن يجري دفعها على 3 أقساط الأول بنسبة 10% فور تسليم الموقع للمستفيد والثاني بنسبة 5% بعد 3 أشهر والأخير 5% بعد 3 أشهر أخرى تسهيلاً على المواطنين.

وأفاد” الداودي” إن الدولة تسابق الزمن لإحداث نقلة نوعية في نمط الحياة العمرانية، والقضاء على العشوائيات بمختلف محافظات الجمهورية من خلال إقامة مجتمعات عمرانية جديدة والتوسع فيما هو قائم بهدف زيادة الرقعة المعمورة، الأمر الذي يساهم في تخفيف الضغط من على المدن الكبرى وعواصم المحافظات، مؤكدا أن الدولة المصرية الحديثة تمتلك استراتيجية تسعى من خلالها إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، يأتي على رأسها توفير مسكن كريم يلائم كافة الفئات المجتمعية وإقامة تجمعات حضارية متكاملة الخدمات توفر الملايين من فرص العمل للشباب، سواء خلال فترة إنشائها أو عقب الانتهاء منها، موضحا بأن إدارة ملف مدينة الأمل يعد نموذج في تطبيق مبدأ الشفافية، حيث تمت مشاركة جميع الجهات المستفيدة من المشروع منذ الوهلة الأولى في جميع الإجراءات التي جرى إتخاذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى