الشعر

مركب تعيس

بقلم : الشاعر مسعد سليم

الجَّرح فينا لمُنتهاه ..
مَرَّر كتير طعم الحياه
ولا حَدِّ منَّا يوم سَلم
وان كُنَّا رِفقَه مع الالم
لكن المُصيبه إننا عَمدا بنظلِم بعضنا
مع سَبق كُل شيء قبيح
يعني نمجِّد فـِـ اللي باني مَجدُه زِيف
وابسط حقوق المُبدعين مايلاقوا إلا وِدن طين
والأُخرىٰ كاد تكون عَجين
يا دي العذاب يا دي الانين
إزَّاي شعاع الشَّمس لمَّا يشُق نورُه وِسط عَتمَه
ما يلاقي كِسْرَه تقوِّتُه بالإهتمام
طَب مُش حرام
لمَّا القصيد يبقىٰ قَمر ليلة التَّمام
وندنِّي فيه والآيه نِعكسها عليه
بالله عليكُم ليه كدا
الغايه إيه لجل انّكُم تِزيدوا فـِـ رصيد وزركُم
وسنين بنسأل في عجب مين السَّبب ؟!
واحنا السَّبب عُذرا علىٰ جمع الوجع
أصل الحقيقه كُلِّنا فْــ مركب تعيس
الكُل فيه عامل رئيس
وعشان تكون الحبكه واو
بنخلِّي حَمُّو يبقىٰ فوق
واللي بيرجم ابليس حُروفه ..
إن استَحَل قافيه دُون
ما يلاقي غير وابِل عقوق
النَّص هذا رُبَّما خارج حدود المُؤتلف
أو كاد يكون مَجازُه واضح مُش صُدف
ناتج آسىٰ من عُمر طال
ومعادشي حرفي عَندُه بال
يرسِل رسايل عَبر سَجع أو طباق
نظرا لحاله من النِّفاق
زَجَّت بينا إلى مَفارق الشِّقاق
وبْــ كُل ودِّ مع الحروف
وبْــ كُل صِدق مع الظّروف
وبْــ كُل طِيب خاطِر حزين
حبِّيت أكون بينكُم أمين
والظُّلم اقاومُه وما اخشاهوش
إن لم بأيدي ولا بْــ كلام
فَــ لعَل حَرفي أضعَف إيمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى