التعليم

مشاركة ٥٠٠ باحث فى ورشة عمل بجامعة حلوان عن منهجية كتابة الورقة البحثية

احمد حسن 
انطلقت فعاليات ورشة عمل عن ضوابط ومنهجية كتابة البحث العلمي عبر برنامج زووم، وهى تعد الورشة ال ٣٢ من سلسلة ورش العمل التي تعقدها وحدة دعم البحث العلمى بصفة أسبوعية منتظمة، وهي مخصصة للمهتمين بالبحث العلمي والكتابة العلمية، حيث أقيمت تحت رعاية الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والأستاذة الدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وتحت إشراف الأستاذ الدكتور محمد القصاص مدير وحدة دعم البحث العلمى ومستشار البحث العلمى لقطاع الدراسات العليا بالجامعة.
وتهدف ورش العمل هذه إلي النهوض بمستوى البحث العلمي بالجامعة، والمساعدة على صقل المهارات الأساسية التي يحتاجها الباحثون في مختلف المجالات البحثية، والمساهمة فى خلق مناخ تفاعلي بين الباحثين من القطاعات المختلفة، وبناء كوادر بحثية مما ينعكس أثره على زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا، بما يسهم فى رفع التصنيف الدولى بجامعة حلوان.
حاضر في ورشة العمل الأستاذ الدكتور محمد القصاص الأستاذ المساعد بقسم الأمراض المتوطنة بكلية الطب، ومستشار قطاع الدراسات العليا للبحث العلمي ومدير وحدة دعم البحث العلمي بالجامعة، وعضو المجلس العلمي المتخصص للبحوث الطبية ASRT.
وأدار ورشة العمل الاستاذة الدكتورة هايدي سمير رئيس قسم الميكروبيولوجي بكلية الطب، وحضر ورشة العمل ٥٠٠ باحث وعضو هيئة تدريس من كليات الجامعة والعديد من الجامعات المصرية والعربية.
أوضح الأستاذ الدكتور محمد القصاص خلال ورشة العمل كيفية الكتابة بطريقة فعالة فى البحث العلمى، وأكد على أهمية قراءة المراجع العالمية وحضور ورش العمل الخاصة بالبحث العلمى قبل البدء فى كتابة الورقة البحثية، وقبل البدء فى الكتابة يجب مراعاة أن يكون البحث مهم للمجال البحثى، وان تكون الفرضية المطروحة مفيدة، كما يجب أن يكون البحث له إضافة للمجال البحثى حيث يتم عرضه على مراجعين متخصصين فى المجال، وهل هذا البحث يحدث فارق من عدمه.
وناقشت ورشة العمل الثلاث أجزاء الواجب توافرها لفكرة البحث وهي:
_ السؤال البحثى ولا بد أن يكون واضح.
_ الهدف والخطة البحثية .
_ أن تجيب التجربة على السؤال البحثى .
وقبل بداية الكتابة فى الورقة البحثية لابد من الموافقة المبدئية من الزملاء قبل البداية فى البحث، فهذه الموافقة تسهم فى تحديد مسئولية كل باحث فى الورقة البحثية، وتحديد العنوان، ولا بد الكتابة بطريقة محددة وهى كتابة الورقة البحثية كأجزاء، ولا بد من تحديد وقت محدد فى الكتابة، واختيار المكان المناسب لانتاج افضل فى الكتابة فى البحث، ويجب مراعاة قراءة الجزء الذي تم كتابته للتعرف على الأخطاء في الكتابة، كما يجب الاستعانة بخبرات المدققين اللغويين فى دور النشر .
وأشار الاستاذ الدكتور محمد القصاص إلى أن ضرورة الاطلاع على المراجعات والبحوث السابقة فى مجال البحث قبل بداية البحث تمامًا لمعرفة ما توصل إليه العالم، وأيضا قبل بداية كتابة البحث للتوصل لما وصل له المجال البحثى فى العالم فى مجال البحث الذي اكتبه، كما يجب أن يتضمن مخطط البحث على الاجابة على لماذا تم عمل البحث، وتوضيح الخطوات التى تم استخدامها للبحث، والنتائج التى أسفرت عنه البحث، وتفنيد النتائج وتفسيرها، ولا بد أن تحكى الورقة البحثية قصة البحث من جداول الإحصاء.
وعند كتابة النتائج لابد أن يراعى ما هي النتائج الأكثر أهمية ويجب الاتفاق مع الفريق البحثى ما هى النتائج التى تعرض، واختيار الصورة التى تعرض بها النتائج، ويجب كتابة النتائج كيفما ظهرت، وعند كتابة نص يجب أن يوضح شئ مختلف عن الجداول والصور المستخدمة، ويتم ترتيب النتائج وفقا لترتيبها فى الورقة البحثية، وعند الاستعانة بصور فى النتائج أن تكون ذات جودة عالية ويفضل أن تكون باللون الابيض والأسود، ووضع أسهم للتوضيح، وفى حالة وجود أرقام يفضل وضعها بالنسبة المئوية لأنها تجعل النتيجة أوضح، كما يجب الكتابة في النتائج فى زمن الماضى البسيط، ومراعاة حقوق الملكية للصور، وفى حالة عرض صور للمريض فى البحث لابد من أخذ موافقة العرض.
وتطرقت ورشة العمل أهمية وصف البحث لأن قمة الأهداف للبحث العلمى أن يتم أخذ الورقة البحثية كمرجع فى أبحاث أخرى، لذلك لابد من عرض ماتم استخدامه فى البحث سواء كانت حيوانات تجارب او مواد كميائية وكمياتها بالتفصيل ، او اجهزة، او استخدمت التجارب على البشر ويجب تحديد العينة بدقة لتفادي أي أضرار على النفس البشرية، مع مراعاة الجانب الأخلاقي وأن يكون الباحث حاصل على الموافقة المستنيرة، والموافقة من لجنة أخلاقيات البحث العلمي، وكتابة تاريخ الموافقة، كما يجب ذكر البرنامج الإحصائي المستخدم وذكر تاريخ إصداره.
كما تحدث الاستاذ الدكتور محمد القصاص عن عنوان الورقة البحثية وأوضح أنه أهم جزء فى البحث لأنه يُعد الدليل فى قواعد البيانات لذلك لابد أن اختيار عنوان هام وقوى، يحتوى على أهم فكرة في البحث، ويجب أن لا يتعدى عن ٢٠ كلمة، كما يجب البعد عن استخدام السؤال في العنوان، والبعد عن أى اختصارات فى كتابة العنوان، لذلك يجب أن يكون العنوان الخلاصة القوية فى البحث والتركيز على الفكرة الأكثر أهمية بالبحث، لان بعض قواعد البيانات المفهرسة لا تحتوى فى محرك البحث إلا على العنوان فقط، فهو الممثل الوحيد فى قاعدة البيانات لذلك يجب كتابة عنوان قوى.
كما تناولت ورشة العمل الحديث عن استخدام الكلمات الدالة حيث تعد من الامور الهامة فى البحث لكى يظهر فى قواعد البيانات لذا لابد من استخدام أكثر من كلمة من الكلمات الدالة فى العنوان والمقدمة، كما يجب كتابة المقدمة الخاصة بالبحث على ثلاثة اجزاء اول فقرة توضح الفكرة العامة ثم تأتي فقرة عرض جزء عن فكرة البحث لتشويق القارئ، ثم آخر فقرة وتتضمن طريقة حل مشكلة البحث، ويفضل أن تحتوى المقدمة على ٣٠٠: ٥٠٠ كلمة وتكون محددة وتوصف قيمة البحث.
كما تم عرض توضيحي للتفرقة بين results وهى تحتوى على ارقام و discussion وتحتوي على انطباع وأفكار وآراء والدروس المستفادة والتوصيات، كذلك تم التطرق عن كتابة الملخص البحثى ويجب أن يكون ما بين ٢٠٠ إلى ٢٥٠ كلمة ويشمل فكرة البحث، والهدف، والطريقة البحثية، واخيرا النتائج، واختتمت ورشة العمل بكيفية كتابة المراجع وأن هناك طرق مختلفة لكتابة المراجع فى الورقة البحثية ويجب استخدام أحد برامج لكتابة المراجع لتفادى الأخطاء وأن يكون هناك فرصة أكثر في النشر.
وفى ختام ورشة العمل تم فتح باب النقاش والرد على جميع استفسارات المشاركين.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى