الاخبار

مصانع الياسمين بقطور تغزو الأسواق العالمية وتضع مصر في مقدمة الدول المنتجة للمواد العطرية

 

تقرير/محمد رمضان عيسي

مركز قطور هو أحد مراكز محافظة الغربيه الذي يشتهر بزراعة شجرة الياسمين التي يستخلص منها الخامات العطرية وتصديرها الي العديد من الأسواق الخارجية بكافة دول العالم التي تتنافس علي صناعة أجود أنواع العطور العالمية
حيث يوجد بالمركز أشهر وأهم مصانع الياسمين بالشرق الأوسط والعالم ككل
وتقع هذه المصانع علي أطراف قرية شبرا بلوله التي تميز قطور عن باقي مراكز الجمهورية في صناعة وإنتاج المواد الخام للعطور واستخلاص مكسبات الزيوت من العشب الأخضر كعشب العطر والريحان واللبلوب وتميزه ايضا عالميانظرا لكمية الإنتاج الهائلة التي تنبثق من تلك المصانع والجودة العالية التي يتمتع بها هذا الإنتاج العالمي والتي يتم تصديرها للخارج
ويوجد بالقرية مصنعين
مصنع الشبراوي والذي كان يطلق عليه مصنع كامو وسيسيه سابقا قبل انتقال ملكيته لعائلة الشبراوي حاليا ومصنع آخر يطلق عليه مصنع فخري
وحدثنا عن ذلك الأمر رئيس مجلس إدارة مصنع الشبراوي المحاسب أشرف الشبراوي والذي أكد علي أنه أقدم مصانع الياسمين بالشرق الأوسط بأكمله تأسس في بداية الخمسينات وكان ملكا لسيدة فرنسيه تدعي سيسيل كحيل ثم انتقلت ملكيته الي رجل الأعمال المصري إبراهيم كامل ثم انتقلت ملكيته مؤخرلعائلة الشبراوي بمركز قطور
وقال الشبراوي أن هذا المصنع يعمل علي مدار المواسم بالكامل نظرا لعدم اعتماده علي زهرة الياسمين في تصنيع العطور واستخراج العجينه فقط بل يعتمدايضاعلي زراعات عشبية اخري تستخدم في استخراج مكسبات الزيوت من خلال عدة مراحل بالمصنع مضيفابأن هناك عدة مواسم علي مدار العام فهناك موسم لزهرة الأرنج وموسم لزهرة البنفسج وموسم لزهرة القرنفل وموسم اخرلعطرالريحان مؤكدا علي أن الإنتاج يتم تسويقه عالميا وعليه إقبال كثيف من أكبر وأهم المصانع العالميه التي تعكف علي استخلاص العطور وتطويرها
وحاء هذا الإقبال مقابل تميزالمنتج وتمتعه بالجودة العاليه
وتابع الشبراوي قائلا مصر تتفوق بدرجة كبيرة من ناحية الجودة علي بعض الدوله المتقدمة في هذا المجال كدول الهند وتونس والمغرب وأضاف بأن مصر تحتفظ بالصدارة العالميه في جودة المنتج الي الآن وتقوم حاليا بإنتاج نصف إنتاج العالم من عجينة
الياسمين فإذا كان الإنتاج العالمي يقدر بحوالي 14 طن فإن مصرتنفرد بإنتاج 7اطنان بمفردها
وتحظى مصانع الشبراوي بإنتاج 2 طن من هذا المنتج مما يدل ذلك علي أهمية مصر ومكانتها المميزة ووضعها علي رأس قائمة الدول المصنعة لخامات المواد العطرية وعجيبة الياسمين وتصديرها للعديد من الدول سواء علي مستوي الشرق الأوسط أو المستوي العالمي
ومن ناحيه أخري يخشي الشبراوي من تراجع جودة المنتج بسبب قيام بعض المزارعين والموردين باضافةالمياه علي زهرة الياسمين التي يتم جمعها وتوريدها للمصنع ممايؤدي هذا الي تدهورحالة الانتاج وتراجع جودته ويناشد المزارعين بعدم الإستمرار في تلك الظاهرة حتي تظل مصر هي الرائدة
وعلي الجانب الآخر هناك بعض المزارعين والموردين يرون ان اسعار التي تعرضها المصانع لشراء زهرة الياسمين لاتتناسب مع مشقة العمل والجهد الذي يبذلونه في عملية الجمع والتوريد
فيقول محمد عابدين أحد المزارعين لأشجار الياسمين ان المزارع
يعاني اشد المعاناة ويلقي العديد من المشقة والتعب في عملية الجمع ويصاب بأمراض العظام وغير ذلك بسبب الإقدام عي جمع زهرة الياسمين من منتصف الليل حتي اقتراب الظهيرة ثم القيام بتوريدها للمصنع مقابل أسعار لاتسمن ولاتغني من جوع ولاتتناسب مع هذا العمل الشاق الذي يقوم به المزارع حتي يستطيع تلبية احتياجاته واحتياجات أسرته
لذلك فأنه يناشد أصحاب المصانع بضرورة النظر لهؤلاء المزارعين والموردين الذين لهم الفضل الأول والأخير في عملية تشغيل تلك المصانع التى تعد أحد مصادر الرزق للعديدمن العاملين بها من أهالي قري مركز قطور
ويقول السيد حبيب يجب علي أصحاب المصانع مراعاة المزارع ماديا وكذلك كافة القائمين والعاكفين علي عملية الجمع والتوريد
نظرا للمجهود الشاق الذي يبذلونه لتحقيق متطلبات واحتياجات المصانع من زهرة الياسمين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق