منوعات

مصر تستضيف الملتقي الدولي للتنمية والتعايش بين الشعوب

 

متابعة – علاء حمدي

تحتضن القاهرة الدورة الخامسة من الملتقى الدولي للتنمية والتعايش بين الشعوب تحت عنوان التكامل الإقتصادي العربي الإفريقي وثقافة التعايش ضمانه لبناء الحضارة الإنسانية “إستمع إلى أفريقيا”.

وقالت سميرة العشيري، رئيسة مؤسسة أبناء المغرب بمصر للتنمية، إن الملتقى الدولي للتنمية والتعايش بين الشعوب يهدف الى تأكيد أواصر المحبة والسلام والآخاء بين الشعوب في ظل العلاقات والتراث التاريخي والشعبي والحضاري بين الدول العربية على كافة المستويات، خاصة الجانب الإجتماعي والثقافي والفني والسياحي من خلال تنظيم ملتقى منبثق عن مؤسسة أبناء المغرب بمصر للتنمية والصداقه بين الشعوب.

وأضافت سميرة العشيري، أن الدورة الخامسة للملتقى تأتي إنطلاقا من نجاح الملتقيات السابقة بمصر لمد جسور التعاون وتأصيل فكرة تنمية التعايش والتسامح الإنساني سواء بالعمل المؤسساتي الذي يتبنى قضايا التنمية الإجتماعية والاإقتصادية والثقافية والفنية والتعليمية في مساهمة تطوير الثقافة والعمل على تعزيز الروابط مع الهيئات المتشابهة محليا وعربيا ودوليا وأفريقيا.

وأكدت “العشيري”، أن الملتقى يتضمن عدة محاور أهمها: دور المؤسسات التمويلية والمصرية لتنشيط التجارة ودعم الاستثمار في الدول العربية (يقدمها التجاري وفا بنك)، ودور القطاع الخاص في تفعيل الإستثمارات والتصدير الزراعي، ودور المرأة في دعم التقارب الإفريقي العربي لتمكين المرأة إقتصاديا. بالإضافة إلى عدد من المحاور الأخرى حول دور مقاول التشييد والبناء في دول حوض النيل للتحرك نحو أعمال غرب أفريقيا، ودور منظمات العمال المجتمع المدني في العمل الإفريقي المشترك، ودور التسويق الإلكتروني في دعم التقارب العربي الإفريقي، والطاقة المتجددة وتأثيرها على الإقتصاد بالدول العربية والافريقية.

ويضم الملتقى العديد من الكلمات والمحاور والجلسات والتكريمات وتوقيع البروتوكول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى