تقرير

ملامح من حياة البطل اللواء على عثمان بلتك قائد عملية ضرب ميناء إيلات

عبدالرحيم زين العابدين 
ولد اللواء على عثمان بلتك في محافظة سوهاج فى ١٦/٥/١٩٤٠ ، وتخرج في مدرسة سوهاج الثانوية العسكرية عام ١٩٥٧،
تخرج من الكلية الحربية عام ١٩٦٢، وتدرج في الوظائف بالقوات المسلحة، ليلتحق بسلاح الصاعقة، والمشاركة في حرب اليمن وحرب ١٩٦٧، ثم عمل مدرسا لمدرسة الصاعقة ونفذ عمليات فدائية في حرب الاستنزاف “٦٨-٦٩-٧٠″.
هو قائد عمليتي تدمير المدمرتين «بيت شاف وبيت يم» الإسرائيليتين، كما قاد عملية وتفجير محطات الكهرباء ومصنع نحاس شمال إيلات وعنابر الإنتاج وثلاث عربات لوري وثلاث عربات ركوب
هوقائد عملية ضرب وتدمير ميناء إيلات الاسرائيلى التى وصفها موشي ديان، وزير دفاع إسرائيل آنذاك، عقب احتلال سيناء عام ١٩٦٧ بأنها روح فدائية انتحارية من المصريين .
حصل علي ترقية استثنائية في حرب اليمن.
حصل على نوط حسن أداء الواجب ١٩٦٤
نوط الشجاعة من الدرجة الأولي ١٩٧٠.
ترقية استثنائية ١٩٧١.
وسام النجمة
نوط الشجاعة من الدرجة الأولي لثاني مرة ١٩٧٤.
ميدالية الخدمة العسكرية الطويلة ١٩٨٥.
خدم في المخابرات الحربية والاستطلاع.
توفى اللواء «على عثمان بلتك» فى صباح يوم الأربعاء الموافق ١٥/٩/٢٠٢١ عن عمر يناهز ٧٤ عاما، بعد مروره بأزمة قلبية حاده .
ليرحل عن عالمنا قائد من طراز فريد أعطى أعظم الأمثلة فى الشجاعة والاقدام وحب تراب الوطن .
وداعا ابن مصر البار .
وفاء الدرملى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى