تقرير

من الغردقة طب الأزهر أسيوط يناقش ” المستجدات فيما إختلف فيه فى الأمراض الباطنة “

كتب / مصطفى قطب

 

 

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب و فضيلة ا.د محمد المحرصاوى رئيس الجامعة ، وفضيلة ا.د محمد عبد المالك مصطفى الخطيب نائب رئيس الجامعة لوجه قبلى ، ومعالى ا.د محمود صديق نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ، ومعالى ا.د مصطفى عبده شتات عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفى الأزهر الجامعى أسيوط ، إفتتح اليوم نائب رئيس جامعة الأزهر أسيوط الموتمر الطبى الأول تحت عنوان ” المستجدات فيما إختلف فيه فى الأمراض الباطنة “

 

   جاء ذلك برئاسة تنظيم المؤتمر الأستاذة الدكتورة إجلال قناوى رئيس قسم الباطنة كلية الطب جامعة الأزهر أسيوط ، والأستاذ الدكتور حسنى عبد الكريم رئيس شرف المؤتمر ، ونائبى رئيس الموتمر د. أشرف الكبير والدكتور هيثم عبد العظيم والدكتور وائل بكر منظم المؤتمر ، وبحضور الأستاذ الدكتور خالد عبد الساتر وكيل كلية طب الأزهر لشئون التعليم والطلاب بأسيوط .

 

افتتح الإحتفال  فضيلة النائب محمد عبد المالك حيث رحب  بالسادة الحضور ، مستهلا كلماته ناقلا لهم تحيات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ، وأكد أن جامعة الأزهر بعد التطوير لم تعنى بكل العلوم الشرعية فقط ، بل تعنى بكل العلوم والفنون الشرعية والفنون الإنسانية والتطبيقية ، خاصة وأن العلم فى نظر الإسلام لم يقف عند علوم الدين الشرعية ، بل الإسلام حث على طلب شتى العلوم ورغب فى تحصيلها .

 

      وأضاف فضيلته أن جامعة الأزهر مقصد الوافدين وهذامن فضل الله على مصر وأن تكون مصر هى بلد الأزهر ، ولهذا تناقش الجامعة حاليا إستحداث منصب جديد تحت مسمى نائب رئيس الجامعة للوافدين .

 

ومن جانبه قال الأستاذ الدكتور خالد عبد الساتر إنه من عظيم فخره أن يكون اليوم بين كوكبة من صفوة علماء الطب من مختلف الجامعات المصرية ، إنطلاقا من أهمية المؤتمرات الطبية للإطلاع على أحدث مستجدات والتطورات ونقل وتبادل الخبرات ، وإتاحةالفرصة لتواصل الأجيال وإطلاع الجميع على الجديد فى كل التخصصات ، سواء من حيث الطرق العلاجية أو التشخيصية أو الأدوية الجديدة .

 

وأكدت الأستاذة الدكتورة إجلال رئيس المؤتمر ورئيس قسم الباطنة كلية الطب جامعة الأزهر أسيوط ان المؤتمر يحظى بحضور لفيف من كبار أهل التخصص أعضاء هيئة التدريس من جامعة الأزهر بالقاهرة وأسيوط ودمياط ومستشفيات القوات المسلحة .

 

ويهدف المؤتمر لتبادل الخبرات العلمية والطبية فى أمراض الباطنة والتى تعد رسالة كلية منذ نشأتها .

 

وفى ختام كلمتها تقدمت الدكتورة إجلال بالعرفان للدعم الكامل من خلال فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ولفضيلة رئيس الجامعة لدعمهم إقامة المؤتمرات العلمية لمواكبة البحث العلمى ، وكل الشكر والتقدير لفضيلة النائب محمد عبد المالك والأستاذ الدكتور مصطفى شتات عميد الكلية ورئيس مجلس ادارة مستشفى الأزهر الجامعى بأسيوط ، والشكر موصول لجميع السادة الحضور .

 

وعلى هامش المؤتمر صرح الدكتور وليد صابر سكرتير المؤتمر ، أن المؤتمر يهدف إلى مناقشة الموضوعات الحديثة فى أمراض الباطنة وكذلك المستجدات ومناقشة أهم القضايا والمواضيع المتعلقة بالأمراض الباطنة بتفرعاتها وتخصصاتها الدقيقة ، وذلك لدعم قدرات الأطباء وثقل مهارتهم .

 

وأيضا إطلاع المهتمين فى هذا المجال على أحدث المستجدات العلاجية ذات الصلة بهذا التخصص الحيوى الهام .

جدير بالذكر سوف تستكمل فعاليات المؤتمر لليوم الثانى على التوالى والخروج بتوصيات المؤتمر بعد إنعقاد العديد من الجلسات على مدار يومين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى